المخزن يضاعف من تصرفاته اليائسة

 

 

لم تبخل الرباط في هز خاصرتها وأردافها للعم سام أملا في الحصول على دعم لموقفها من الصحراء الغربية ولا تمر فرصة إلا وأظهرت المغرب أشكالا مقززة من التودد والتذلل بل والعبودية لواشنطن لتحقيق أملها.

لقد أعلنت عن قطع علاقاتها مع إيران واتهمت حزب الله بتسليمه أسلحة لجبهة بوليساريو … دون جدوى

ثم أعلنت بعد ذلك عن تفكيكها لمئات “الخلايا الإرهابية”… دون جدوى كذلك

بعدها ادعت عن اكتشافها لمطار وسط الصحراء الغربية المحتلة كان مؤهلا لاستيراد كوكايين من أميركا اللاتينية في حين أن العالم اجمع يعلم أن ضباط الجيش المغربي يتزعمون تجارة المخدرات لضمان الاحتياجات اللوجسيتكية لجيشهم فمع تهريب الكوكايين بات الجيش المغربي مكتف ذاتيا ولا يخشى تداعيات الأزمة الاقتصادية التي هزت البلاد السنوات الأخيرة .

يترنحون ،  يقفزون كقفز السعادين عل الموز  من أزمة إلى أزمة يبرزون ولائهم إلى ” اليانكيز” .

مؤخرا وجدوا أزمة فنزويلا فرصة لتجديد طاعتهم لدونالد ترامب لكن الأخير غير آبه بما يفعلون .  حتى ان العديد  من الشخصيات اليهودية التي استدعاها احمد الشرعي لزيارة المغرب لم تقنع الرئيس لتغيير رأيه .

يعي ترامب ان المغرب حديقة خلفية لفرنسا لذا فهو يفضل الرهان على الجزائر التي تتمتع ديلوماسيتها بالرزانة و الاستقرار .

إن لم يقم نتينياهو بزيارة المغرب فقد يكون مرد ذلك أن السلطات المغربية غير متأكدة عما ستحصل عليه وهو “ان يصغي جون بولتون لتوصياتها بشان الصحراء الغربية” .

 

عن موقع “مخطط التسوية” Plan paix

ترجمة “ايكيب ميديا” بتصرف

 

 

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: