عزيزة ابراهيم تحيي حفلا بمهرجان ارابوفولي مارس المقبل

بدعوة من معهد العالم العربي في باريس

 

ايكيب ميديا 1 فبراير 2019

هاجم موقع « le 360 »   المغربي معهد العالم العربي لدعوته الفنانة والمغنية الصحراوية عزيزة إبراهيم لإحياء حفل غنائي ضمن النسخة الأولى من مهرجانه ” ارابوفولي” الذي سينظم شهر مارس المقبل في العاصمة الفرنسية باريس معتبرا ذلك بالانزلاق نحو اعتبارات أخرى غير الدفاع عن الفن والتنوع الثقافي في العالم العربي  .

ولم يتوانى محرر المقال كذلك عن مهاجمة الفنانة التي ولدت وترعرت في مخيمات اللاجئين  بسبب الغزو العسكري المغربي الغادر والجبان على بلدها ومواصلة مسيرتها الدراسية والفنية في كل من كوبا واسبانيا ونسخ الاسطوانة المخزنية عن المساعدات الإنسانية وتحويلها ….”

ويعتبر استدعاء الفنانة الصحراوية عزيزة إبراهيم إلى مهرجان “ارابوفولي” اعترافا بمكانة الشعب الصحراوي ونبل كفاحه العادل من اجل تقرير مصيره واستقلاله ، كما انه يعتبر اختراقا وانتصارا سياسيا  إذا ما علمنا بان رئيس المعهد هو صديق النظام المغربي  وزير التعليم والثقافة الفرنسى الأسبق”جاك لانج” والذي سبق وان ضبط وهو يمارس الرذيلة مع قصر مغاربة في مراكش قبل ان يطلق سراحه بعد تدخل من مستوى عال في هرم السلطة في المغرب ويتم التكتم على الفضيحة بحسب ما كشفته جريدة ” في اس دي” نقلا عن الوزير لوك فيري .

 

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: