يافطات تطعن في مصداقية المراقبين الدوليين وتتهم الصحراويين بالإرهاب

إيكيب ميديا
14 مايو 2017

في تطور جديد، و في إطار سياسة التصعيد أتجاه المجتمع الدولي، و لتأليب الشعب المغربي على المواطنين الصحراويين، وفرت السلطات المغربية يافطات من الحجم الكبير تحمل عبارات تطعن في مصداقية المنظمات الدولية التي تعمل على رصد واقع حقوق الإنسان بالمغرب و الإنتهاكات التي يتعرض لها الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية والتقرير عنها. وهي التقارير التي أدانت النظام المغربي في أكثر من مرة، كان آخرها، أثناء الإستعراض الدولي الشامل بجنييف.
في ذات السياق يعمل النظام المغربي، من خلال هذه اليافطات العنصرية، على تغذية عنصر الكراهية والتمييز العنصري ضد الصحراويين إلى درجة نعتهم ب”الإرهاب” والجماعات الإرهابية، في محاولة لكسر شوكة الهبة التضامنية للجماهير الصحراوية التي على ما يبدو أضحت تعطي دروسا، للشعب المغربي، في فن المقاومة السلمية.

%d مدونون معجبون بهذه: