الرئيسية > الأخبار

الحملة الوطنية لا لنهب الثروات حاضرة في ندوة أبوجا والمشاركون ينظمون وقفة ضد نهب الثروات الصحراوية بالعاصمة النيجيرية أبوجا

الحملة الوطنية لا لنهب الثروات حاضرة في ندوة أبوجا والمشاركون ينظمون وقفة ضد نهب الثروات الصحراوية بالعاصمة النيجيرية أبوجا

4 حزيران (يونيو) 2015

نظم أمس المشاركون في ندوة أبوجا الدولية لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية وقفة ضد الشركات المتورطة في نهب الثروات الصحراوية بالتواطؤ مع الاحتلال المغربي وذلك على هامش ندوة أبوجا الدولية لإنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية.

وجاءت الوقفة في اليوم المخصص للحديث عن نهب الثروات الطبيعية الصحراوية وكتفاعل من المشاركين مع الحملة الوطنية الصحراوية "لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة" التي كانت حاضرة في الندوة من خلال التحسيس وحشد الدعم.

وحمل المشاركون لافتات سبق أن حملها المتظاهرون الصحراويين في مخيمات اللاجئين الصحراويين خلال الأشهر الماضية للتعبير عن رفضهم لتواجد الشركات الأجنبية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية دون استشارة من الشعب الصحراوي.

كما رددوا شعارات مناهضة لهذه الشركات مثل كوسموس انيرجي الأمريكية وتوتال الفرنسية وأغريوم الكندية وطالبوها بمغادرة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية فورا والمساهمة في حل النزاع بدل تعقيده، معتبرين أن تواطؤها مع الاحتلال المغربي يشكل جريمة في حق الشعب الصحراوي.

وكانت الحملة الوطنية "لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة" حاضرة بقوة في اليوم الثاني من الندوة الذي طبعة مسألة الثروات الطبيعية من خلال النقاشات وحملة التحسيس بالحملة والنداء الموجه لإفريقيا لدعم الصحراويين في نضالهم ضد هذه الشركات الأجنبية.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار