الرئيسية > الأخبار

نهب للثروات وتمييز عنصري وإقصاء ممنهج في حق المكون الصحراوي في شركة الفوسفاط

نهب للثروات وتمييز عنصري وإقصاء ممنهج في حق المكون الصحراوي في شركة الفوسفاط

7 أيار (مايو) 2015

يعاني العمال الصحراويون بشركة الفوسفاط بالعيون المحتلة ، من التمييز العنصري والإقصاء الممنهج من طرف رئيس مصلحة الأعمال الإجتماعية المدعو بودليش إدريس القادم من منجم بوكراع والذي قام بتفويض كل مهامه خارج المسطرة القانونية المعمول بها داخل الإدارة للمدعو خلجان محمد (الصورة)، والمعروف بعدائه اللذوذ وعنصريته أتجاه الصحراويين بصفة عامة والعمال الجدد بصفة خاصة المعروفين بالرمز 78.
المدعو خلجان محمد وبتواطؤ مع رئيس المصلحة قام بالاستحواذ على كل الصلاحيات الإدارية بغية إبعاد الصحراويين عن العمل وتوريطهم أمام الإدارة العامة للفوسفاط، وإظهارهم على أنهم غير أكفاء ، عديمي الخبرة وغير قادرين على تحمل المسؤوليات الإدارية. بالإضافة إلى منح التنقيط الجيد لبني جلدته من المستوطنين المغاربة العاملين في الشركة المذكورة وإقصاء الصحراويين.
وإضافة إلى علاقته الجيدة مع الممولين ، الذين يتقاسم معهم كعكة تضخيم الفاتورات ، يتعنت المدعو خلجان محمد؛ بنفوذه القوي داخل الإدارة وعلاقته الجيدة مع المدير ماء العينين ماء العينين ومدير الموارد البشرية، وقال بالحرف الواحد لأحد الموظفين الصحراويين " أعلى فخيلكم أركبوه يا صحراوة " "عندي ضوء أخضر من الإدارة العامة بالدارالبيضاء لممارسة هاته المهام".
ونظرا لإقتراب موعد الإنتخابات، فقد قام بمنح أعضاء نقابة الفيديرالية الديموقراطية للشغل (FDT) ،التي ينتمي إليها، أفخم الفنادق وإقصاء باقي أعضاء النقابات الأخرى.
وتجدر الإشارة إلى أن العمال الصحراويين المعروفين بالرمز 78؛ سيقررون في القادم من الأيام الخطوات النضالية التي ستخذونها ، في حالة عدم إقدام الإدارة العامة للفوسفاط على إتخاذ الإجراءات اللازمة في حق هذا العنصري الذي تجاوز صلاحياته والمعروف بحقده المعلن للصحراويين.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار