الرئيسية > الأخبار

هستريا تصيب الاحتلال الاجهزة المخزنية تطلق العنان لحملة كتابات تستهدف الشعب الصحراوي وطليعة كفاحه

هستريا تصيب الاحتلال الاجهزة المخزنية تطلق العنان لحملة كتابات تستهدف الشعب الصحراوي وطليعة كفاحه

9 نيسان (أبريل) 2015

المصدر : غرفة وموقع صوت الانتفاضة
بعد شهر كامل من حملة كتابات على جدران مؤسسات تعليمية بالعيون وبمدن محتلة اخرى ، وبعد تضييق الخناق على حلفائها في المنابر و الهيئات والمؤسسات الدولية ، وامام الارتباك والافلاس السياسي تشن سلطات الاحتلال عبر اجهزتها المخابراتية حملات كتابات عبارات تنتقد المناورات العسكرية التي اجراها جيش التحرير الشعبي الصحراوي بقطاعيه الجنوبي والشمالي وتحمل الجبهة مسؤولية معاناة شعبنا .
انه الافلاس بعينه ، وانها الهستريا والحماقة في ذروتها ، فالشعب الصحراوي لم ولن يتلقى النصح من ايادي عبثت بامنه واستقراره وهي المسؤولية عما ارتكب في حقه من فظاعات وجرائم . والجبهة الشعبية كانت وما تزال وستظل طليعة كفاح شعبنا وممثله الشرعي والوحيد ، وذلك ما يؤكده الموقف الراسخ الذي عبر عنه الاتحاد الافريقي و المواقف المتقدمة والمتفهمة لدى دول مؤثرة وفاعلة في المشهد السياسي الدولي وقبل هذا وذاك شعبنا المقاوم الصامد والى الابد .
بحي معطى الله و احياء اخرى بالعاصمة المحتلة ، شوهدت عناصر تابعة لاجهزة الاستعلامات العامة وهي تقوم بكل اريحية بكتابة شعارتها والتي تهاجم المناورات العسكرية التي اجراها جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، وما اسمته تلك الاجهزة ب"قيادة الرابوني" وانه لابديل عن ما اسموه ب"الوحدة الوطنية "
وكانت حملة الشهر الماضي قد استهدفت النشطاء الحقوقيين بوصفهم بالمرتزقة و الجبهة الشعبية وكذلك الشقيقة الجزائر لموقفها الثابت والمبدئي من القضية الوطنية

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار