الرئيسية > الأخبار

ولاية الداخلة تشهد وقفات منددة بالشركات المتورطة نهب الثروات الطبيعية في المناطق المحتلة

ولاية الداخلة تشهد وقفات منددة بالشركات المتورطة نهب الثروات الطبيعية في المناطق المحتلة

17 آذار (مارس) 2015

شهدت ولاية الداخلة بمخيمات اللاجئين اليوم وقفات منددة بالشركات الأجنبية المتورطة في نهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة بالتواطؤ مع الاحتلال المغربي، حيث نظمت في كل من دائرة اكليبات الفولة ودائرة اجريفية وقفات منددة حضرها عدد كبير من مواطني الدائرتين.
وتأتي الوقفات في إطار الحملة الوطنية "لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة" التي أطلقتها فعاليات المجتمع المدني الصحراوي يوم 25 فبراير الماضي من ولاية السمارة.
وبدائرة اكليبات الفولة ندد المشاركون في الوقفة بتورط الشركة السويسرية كلينكور في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية بشكل غير شرعي وطالبوها بضرورة وقف أنشطتها غير الشرعية والرحيل الفوري من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
في حين عبر المشاركون في الوقفة التي نظمت بدائرة اجريفية عن تنديدهم بشركة اغريوم الكندية والتي أتت على رأس قائمة الشركات المستوردة للفوسفات الصحراوي خلال سنة 2014 حسب التقرير الذي نشره المرصد الدولي لمراقبة ثروات الصحراء الغربية يوم أمس الاثنين، وشركة توتال الفرنسية وكوسموس الأمريكية.
وتزامنا مع الوقفات شهدت باقي دوائر الولاية ندوات تحسيسية مسألة الثروات الطبيعية وأهميتها في صراعنا مع الاحتلال المغربي وضرورة الاحتجاج لابراز صوت الشعب الصحراوي الرافض لهذه الانشطة غير الشرعية، جاء ذلك على هامش الندوات التحضيرية لمؤتمر الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية.
وسستواصل بولاية الداخلة ـ حسب القائمين على الحملة ـ الوقفات والمسيرات المنددة بتورط الشركات الأجنبية خلال الايام القادمةن حيث من المقرر أن يشهد يوم غد الأربعاء تنظيم وقفة أمام مقر مفوضية غوث اللاجئين بالولاية لمطالبة الأمم المتحدة بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان وحماية الثروات الطبيعية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
ومن المقرر ايضا أن يشهد يوم الخميس تنظيم مسيرة كبرى على على مستوى الولاية منددة بنهب الثروات الطبيعية الصحراوية من قبل الشركات الاجنبية المتواطئة مع الاحتلال المغربي.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار