الرئيسية > الأخبار

تفتيش عنيف يستهدف صحفيين صحراويين بمطار العيون المحتلة

تفتيش عنيف يستهدف صحفيين صحراويين بمطار العيون المحتلة

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [English] [Español] [français]

3 آذار (مارس) 2015

الثلاثاء 3 اذار مارس 2015 ، وخلال رحلتهما المتوجهة الى الدار البيضاء الساعة السادسة و 45 دقيقة مساءا تعرض الصحفيان الصحراويان احمد الطنجي والمحفوظ دحو الى تفتيش بوليسي عنيف ويمس حياتهما الشخصية قبل ان يسمح لهما بدخول قاعة الاركاب بمطار العيون المحتلة .

احمد الطنجي هو رئيس الفريق الاعلامي و محفوظ دحو صحفي ضمن نفس المنظمة وصلا معا الى مطار الدار البيضاء في محطة اولى من رحلة تقودهما الى بلاد الباسك حيث سيشاركان في ندوة دولية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

تم اقتياد واحد وراء الاخر الى قاعة خاصة بعد ان قدما جوازي سفرهما ، خضع الصحفيان الى استنطاق من طرف فريق من الشرطة يقوده باشا المدينة المدعو ابراهيم بنبراهيم .

الباشا نفسه طلب من الصحفيين مده بتفاصيل برنامجهما موجها شتائمه ، صفع الاثنين وبصق في وجهيهما بحسب اجاباتهم . اصر وبشكل عنيف على عدم وجود الشعب الصحراوي وتوجه بالسؤال حول اهداف الفريق الاعلامي "ايكيب ميديا" من بث نشراته لغات اوربية عدا العربية .

قام ضباط الاستعلامات العامة و ما يسمى بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني الذين حضروا عملية الاستنطاق بتوجيه لكمات و ركلات للصحفيين .

ووجه الباشا وأولئك الضباط تهديدا لزميلينا بالانتقام منهما لدى عودتهما الى العيون عقب مشاركتهما في المؤتمر .

بعيدا عن ما تعرض له الصحفيان ، نحبوها بوتنكيزة ناشطة شابة عضو في لجنة امهات المختطفين الصحراويين الخمسة عشر كانت متوجهة الى أكرا بغانا وستتوقف في رحلتها هي الاخرى بالدار البيضاء تعرضت للاستنطاق من طرف نفس العناصر لدى وصولها الى محطة تسجيل المسافرين ، تم استفسارها عن وجهتها وبعد التاكد من انها ستشارك في ندوة دولية حول المقاومة الصحراوية قاموا بمصادرة مفاتيح تخزين معلومات ووثائق كانت بحوزتها ، وعلى الرغم من احتجاجها فانها ارغمت بالقوة على مغادرة المكتب و ترك حاجياتها .

الفريق الاعلامي الصحراوي " ايكيب ميديا" العيون المحتلة

في 03 اذار مارس 2015

لايسعى الفريق الاعلامي الصحراوي " ايكيب ميديا "لان يكون رقما مضافا في المشهد الاعلامي الوطني بقدر سعيه لتقديم الجودة والجدية . لهذا السبب ومن اجل بث اخبار ذات موضوعية فيما يحدث بالاراضي المحتلة فاننا نعمل بثلاث لغات اجنبية عدا العربية وهي الفرنسية والانجليزية والاسبانية . تنشر مقالتنا عبر صفحتنا على الفيسبوك ، و توزيع الافراد .وايضا عبر موقعنا على الانترنت
www.emsahara.com
[email protected]

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار