الرئيسية > الأخبار

 في اشارة الى استمرار الازمة بينه وفرنسا : النظام المغربي يطرد صحفيي قناة فرانس 3

في اشارة الى استمرار الازمة بينه وفرنسا : النظام المغربي يطرد صحفيي قناة فرانس 3

16 شباط (فبراير) 2015

في تطور جديد في العلاقات بين المغرب وفرنسا ـ اقدمت السلطات المغربية مساء الاحد على اقتحام مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان واعتقال صحفيين فرنسيين وتوجهت بهما الى وجهة مجهولة بحسب ما نقله موقع دومان اون لاين .
واضاف المصدر ان الصحفي جان لويس بيريز و مرافقه المصور بيير كانا تحت مراقبة امنية لصيقة من طرف السلطات المغربية وانهما ابلغا من طرف الباشا والقايد وشخص اخر لم تعرف هويته لانهما لايملكان تصريحا من المركز السينمائي لانجاز مهمتهما والتي كانت تصوير فيلما عن حركة عشرين فيفري في ذكراها الرابعة .
ويعمل الصحفيان لصالح القناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي الرسمي .
وكانت السلطات المغربية قد اصدرت بلاغا اكدت فيه طردها للصحفيين الفرنسيين ابتداء من يوم الأحد 15 فيفري . بسبب تحركاتهما المشبوهة وغير القانونية، التي تتعارض مع القوانين الجاري بها العمل في التصوير الصحافي، وانها "اي السلطات" حجزت الات التصوير والمعدات المهنية التي تم تخبئتها في احد المباني "
من جانبها ادانت الجمعية المغربية لحقوق الانسان اقتحام مقرها المركزي واعتبرت ذلك انتهاكا صارخا للحريات العامة،واعتداء خطيرا على المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان وفي اتصال هاتفي اجراه "ايكيب ميديا" مع المسؤول الاداري بالجمعية يوسف الريسوني اكد ان اكثر من اربعين شرطيا بزي مدني اقتحموا مقر الجمعية بعد ان قاموا بالاعتداء على ربيعة البوزيدي، عضوة الإدارة المركزية واللجنة الإدارية بالجمعية وانتزاع مفاتيح المقر منها بالقوة ناهيك عن السباب والشتائم قبل ان تنقل الى احدى المصحات من اجل العلاج .
واشر الريسوني الى بيان الجمعية الذي اكد "بأن السلطات بممارساتها هاته ما انفكت تكشف عن ازدرائها للقانون ورفضها الامتثال لسلطته، حيث رفضت الإدلاء بأي قرار يجيز لها التفتيش في المقر أو إجراء أية مصادرة، واختارت أن تستعمل القوة غير المشروعة لاقتحام المقر عنوة بطريقة هوليودية، وإزعاج السكان المجاورين" .

الصورة – موقع الجمعية المغربية لحقوق الانسان

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار