الرئيسية > الأخبار

قوات القمع المغربية تستهدف مجددا الفريق الاعلامي

قوات القمع المغربية تستهدف مجددا الفريق الاعلامي

12 شباط (فبراير) 2015

إستهدفت القوات الامنية المغربية قبل قليل من ليلة الخميس 12 فبراير الجاري كل من رئيس الفريق الاعلامي الزميل أحمد الطنجي وعضو الفريق سعيد اميدان اللذين كانا يقوما بمهمة صحفية لدى عائلة الفقيد محمد لمين هيدالة التي إغتالته ايادي الغدرالمغربية الاسبوع الماضي،وعند محاولتهما الولوج الى منزل عائلة الفقيد تعرضا لوابل من السب والشتم والرمي بالحجارة ،ولولا الالطاف لكان مصيرهم كمصير الفقيد محمد لمين هيدالة ،حيث عرضت حياتهما للخطر جراء المعاملة القمعية ولولا دخول كل منهما في منزلين صحراويين لكانت عواقب هذا الهجوم البربري وخيمة ،حيث تمكن الزميل أحمد الطنجي من دخول منزل عائلة المدافع عن حقوق الانسان محمد سالم الكحل عضو تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان بالصحراء الغربية ، والذي نقله في سيارته الخاصة فيما تمكن الزميل سعيد اميدان من الهرب بعيدا عن أنظار قوات القمع المغربية .
يبدو أن القوات الامنية المغربية باتت تستهدف أعضاء الفريق الاعلامي بشكل خاص فقبل أسبوعين تعرض رئيس القسم التقني لتدخل عنيف من قوات امنية مغربية بزي مدني رفقة منسق الفريق .

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار