الرئيسية > الأخبار

قرصان غامض يحاول زعزعة استقرار المغرب‎

قرصان غامض يحاول زعزعة استقرار المغرب‎

5 كانون الثاني (يناير) 2015

نشرت جريدة لوفيغارو اليمينية الفرنسية في الثالث من جانفيي 2015 مقالا تناول موضوع تسريبات كريس كولمان أوضح فيه محرره غويوم كوسالب السياق العام و الجهة التي تقف وراء تلك التسريبات وردود فعل السلطات المغربية .
ونظرا لاهمية المقال زمانا ومكانا سعى الفريق الاعلامي "ايكيب ميديا" الى ترجمته الى العربية

قرصان غامض يحاول زعزعة استقرار المغرب

بدا مستخدم انترنت يطلق على نفسه اسم كريس كولمان بنشر معلومات سرية على حسابه بتويتر .

قبل ثلاث اشهر بدا قرصان مجهول بنشر عدد من الوثائق بهدف اضعاف النظام المغربي . في حسابه على التويتر ، يقوم كريس كولمان وهذا هو اسمه بنشر مراسلات وملفات مشار الى انها سرية وايضا صورا خاصة و معلومات عن الحياة الخاصة والحميمية لعدد من مسؤولي البلد .
لايزال حساب @chris_coleman24 على التويتر والى حدود عصر السبت يواصل نشر دفعة جديدة من الوثائق .
تلك المحتويات تم الحصول عليها عبر قرصنة البريد الالكتروني لشخصيات سياسية واعلامية مثل وزير الشؤون الخارجية صلاح الدين مزوار . وان تاكد من صحة بعض تلك الوثائق فانه يتم التعامل مع الاخرى بنوع من الحذر .
ومع كل ذلك ، فانه يظهر ان بعض تلك التسريبات لها مصداقية ، لانه مؤخرا قامت جريدة الموندو الاسبانية بتحليل احدى تلك الوثائق ، تؤكد انه لم يعد ثمة تعاون بين المغرب وفرنسا في مجال مكافحة الارهاب منذ الازمة الديبلوماسية بين البلدين التي نشبت الربيع الماضي .وهو ما دفع الجريدة الى القول بأن اجهزة مكافحة الارهاب الاسبانية باتت الان تلعب دور الوسيط بين الرباط وباريس .

قرصان في خدمة الصحراويين .

لكن من يقف خلف هذا الشخص ؟ و مالهدف الذي يسعى اليه ؟
لايبدو ان احدا يعرف هويته ، احد اهم القضايا الاعز الى كريس كولمان هي الدفاع عن الصحراويين ، وتقريرمصير الصحراء ، وهو ما دفع به الى تكريس الجزء الاكبر من تغريداته .
ويتعلق الامر بملف شائك طالما ان المغرب يقترح حكما ذاتيا للمنطقة في حين ان البوليساريو ، وهي حركة سياسية ومسلحة في الصحراء الغربية مدعومة من الجزائر تطالب باستقلال تلك الاراضي منذ انسحاب اسبانيا العام 1976.
ومع كل ذلك فان القرصان المجهول ( او المجموعة التي تقف وراءه) يحاول محو الاثار المؤدية الى كشف هويته . وبشان حقيقة انه وبشكل طوعي ترك اثار تشير الى اصوله الجزائرية ، فانه وفي الواقع وفي احدى المواقع التي يستخدمها لنشر وثائقه ، سجل كريس كولمان حسابا باسم " موسي ي " وتم الادعاء بتحديد موقعه في الجزائر ، لكن من المستحيل معرفة ذلك خاصة اذا كان مؤشر التحديد كاذبا .
صمت من جانب المسؤولين .
لكن كريس كولمان لم يتطرق للمسؤوليين السياسيين المغربيين لوحدهم ، بقدر مهاجمته ايضا لاوساط فرنكو مغربية ، فبحسبه فان الحكومة المغربية قان برشوة اربعة من كبار الصحفيين الفرنسيين .
النظام المغربي لم يقم برد فعل في هذا الشان ، مفضلا اللجوء الى الصمت ، ومتابعة مايفضلونه كل مرة " التحالف الصحراوي الجزائري "

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار