الرئيسية > الأخبار

مينتو حيدار :الصمت عن العنف الممارس ضد الصحراويين يعد تضامنا مع البطش المغربي

مينتو حيدار :الصمت عن العنف الممارس ضد الصحراويين يعد تضامنا مع البطش المغربي

15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014

قالت المناضلة والمدافعة عن حقوق الانسان مينتو حيدار رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان بالصحراء الغربية ،ان صمت المنتظم الدولي ووسائل الاعلام عن العنف الممارس ضد الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب يعد تضامنا مع الة البطش المغربية وطالبت بدعم اكبر لاجل تحقيق الية لاحترام حقوق الانسان بالصحراء الغربية .وقالت الاخت مينتو حيدار في كلمتها أمام جلسة افتتاح الدورة الاوربية39 للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي بمدريد ان خطاب ملك المغرب الاخير يشكل رسالة تحمل تهديدا للصحراويين ،ويعبر الخطاب عن مسؤولية النظام عن الانتهاكات التي تعرفها المناطق المحتلة وجنوب المغرب،وشددت الاخت مينتو على ان الشعب الصحراوي سيواصل نضاله بطريقة سلمية فهو مؤمن بحقوقه المشروعة ومؤمن بالشرعية الدولية ويحمل رسالة سلام ،والمجتمع المدني الصحراوي كذلك اختار النضال السلمي ورغم ذلك فالوضعية في المناطق المحتلة وصلت الى ابعاد ليست لها مثيلات سابقا حيث تمارس كل اشكال الترهيب ضد الصحراويين فاستمرار التعذيب ومنع كل اشكال التجمع والتنظيم والتعبير وكذلك تدهور الاوضاع الاجتماعية للصحراويين بعد الاعتداءات المتواصلة على حقوقهم الاقتصادية من طرف الاحتلال ،وهذا تقول المناضلة مينتو يجعل من غير المستبعد ان يأخذ النضال ابعاد عنيفة من طرف الشباب الصحراوي بعد أن تنصل المجتمع الدولي لحقوق الصحراويين وهذا يجعلنا نشدد على المطالبة بخلق الية لمراقبة حقوق الانسان بالصحراء الغربية .

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار