الرئيسية > الأخبار

تقرير مفصل حول مواصلة المعركة النقابية للطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي أكادير المغربية‎

تقرير مفصل حول مواصلة المعركة النقابية للطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي أكادير المغربية‎

28 تشرين الأول (أكتوبر) 2014

في إطار إستكمال الطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي أكادير لبرنامجهم النضالي و معركتهم النضالية من أجل الحفاظ على المكتسبات و الدفاع عن حقوقهم المشروعة ، و المتمثلة في حق التسجيل و حق الإنتقال الجامعي من باقي الجامعات المغربية إلى جامعة إبن زهر بأكادير ، و التصدي لسياسات العنصرية اللاقانونية و اللامشروعة للإدارتي كليتي الحقوق و الآداب إبن زهر ، و التي تترجم و بشكل صريح توجه الدولة المغربية في تبني سياسة الإقصاء والتكليخ والتهجير القسري للطالب الصحراوي .
في هذا الإطار نظم الطلبة الصحراويون حلقيتهم الثالثة يوم الإثنين 27 أكتوبر2014 في حدود الساعة 15:30 بكلية الحقوق ، تحت عنوان ضمن في لافتة كبيرة " نضال و ثبات لتحصين المكتسبات " ، وقد ضمت الحلقية مداخلة مركزية محورية حول حق الطلبة الصحراويون في التسجيل و في الإنتقال ، بالإضافة إلى كرونولوجيا الفعل النضالي الطلابي الصحراوي ، و المكتسبات التي تم تحقيقها منذ سنة 1999 إلى حدود الساعة ، و التي ضحى من أجل تحقيقها الطلبة بالغالي و النفيس من خلال التضحيات الجسام للشهيدي الموقع " بابا خيا , الحسين لكتيف " و لقوافل معتقلي الصف الطلابي بالموقع الحامعي أكادير .
و عززت الحلقية بالإضافة إلى المداخلة المركزية ، بخمس مداخلات فرعية للطلبة الصحراويون ، تناولت في مجملها حق الطالب الصحراوي في التسجيل و الإنتقال، و بضرورة تحصين المكتسبات وفاءا لدماء شهداء الصف الطلابي ، و الوقوف في وجه السياسات العنصرية لإدارة الكلية ، و الساعية إلى إجهاض الحقوق المشروعة و لإستئصال الفعل النضالي والوطني للطالب الصحراوي من داخل الحرم الجامعي .
و تم إغناء الحلقية بمداخلة لطالب مغربي عن فصيل الطلبة الثوريون ، و الذي ركز في معرض كلامه على كون الميثاق الوطني التعليمي ميثاق إقصائي ، تغذيه السياسات اللاوطنية و اللاشعبية للدولة المغربية ، القصد منها تهميش الجماهير الشعبية الطلابية ، و رميهم خارج أروقة الجامعات ليقعوا في مستنقعات الجهل و الفقر ، و ذلك إنسجاما بحسب قوله مع السياسة الإمبريالية التي يتبعها النظام المغربي و التي لا تخدم الشعوب بقدر ما تخدم القوى الرأسمالية و عملائها ...كما أكد عضو فصيل الطلبة الثوريون على أهمية التحالف الإستراتيجي وتوحيد المعركة بين الطلبة الصحراويون و فصائل اليسار الجذري من داخل أسوار الجامعة ، للوقوف في وجه سياسات الإدارة المغربية ..و في ختام مداخلته شدد على تضامن الجماهير الطلابية المغربية اللامشروط مع الطلبة الصحراويون في حقهم المشروع في التسجيل و الإنتقال.
و للذكر فقد عرفت هذه الحلقية حضور جمع غفير زهاء 120 طالب و طالبة ، و تم رفع العديد من الشعارات النقابية المترجمة و الملخصة لماهية الملف المطلبي ، و التي إستطاع من خلالها الطلبة الصحراويون التأكيد على رزنامة من النقاط ، من بينها إصرارهم على المشي قدما في معركتهم النقابية إلى حين تحقيق ملفهم المطلبي ، و خوض مجموعة من الخطوات التصعيدية التي ستتناسب إضطرادا مع تعاطي إدارة الكلية مع مطالبهم ، بالإضافة إلى ضرورة توحيد المعركة مع رفاقهم في الإتحاد الوطني لطلبة المغرب " أوطم" .
و في ختام الحلقية تم تلاوة البلاغ الأول ، و الذي حصل الفريق الإعلامي "إيكيب ميديا" على نسخة منه ، و الذي جاء فيه أن عمادة كلية العلوم القانونية و الإقتصادية و الإجتماعية ، قد عمدت إلى الضرب في شرعية الطالب الصحراوي وذلك من خلال تمثيليته بإنتهاج سياسة الباب المسدود و محاولة تهميش الطالب الصحراوي و إقصاءه من أبسط حقوقه النقابية ، و بذلك فالطلبة الصحراويون يحملون إدارة الكلية المسؤولية الكاملة في تدهور الوضع داخل الكلية .
و قد توجت حلقية الطلبة الصحراويون بمسيرة عارمة جابت أروقة الكلية لتستقر داخل ردهات عمادة الكلية .

مراسل الفريق الإعلامي "إيكيب ميديا" الموقع الجامعي أكادير المغربية في 2014/10/28

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار