الرئيسية > الأخبار

تحالف الخضر في البرلمان الأوربي يدعو لمعاقبة نواب مقربين من المغرب

تحالف الخضر في البرلمان الأوربي يدعو لمعاقبة نواب مقربين من المغرب

28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

بعد أن اتهمهم بخرق مدونة السلوك
تحالف الخضر في البرلمان الأوربي يدعو لمعاقبة نواب مقربين من المغرب

ايكيب ميديا 28 نوفمبر 2018

وجه تحالف الحر لأحزاب الخضر في البرلمان الأوروبي الثلاثاء رسالة إلى السيد انطونيو تجاني رئيس هذه المؤسسة يثيرون فيها انتباهه إلى احتمال خرق بعض النواب لمدونة السلوك لمشاركتهم في قيادة إحدى المؤسسات بهدف السيطرة على اللجنة الاستشارية .
واستنادا إلى المعطيات المنشورة في تحقيق المعنون " كيف يضغط المغرب على الاتحاد الأوربي لتحقيق مطالبه في الصحراء الغربية " والمنشور على موقع "يوروب اوبسرفر" بتاريخ 23 نوفمبر 2018 فان باتريسيا لولاند و رومانا مانسو وفريديريك راي هم أعضاء في مجلس إدارة اورو ميد المؤسسة وفق القانون البلجيكي والتي نقلت تقارير عن ترأس النائب جيل بارنيو لها وهو ما أكده قانونها الأساسي كذلك
واستنادا الى التحقيق الصحفي المشار إليه سلفا يضيف التحالف في رسالته التي توصل ايكيب ميديا بنسخة منها إلى رئيس البرلمان الأوربي يبدو أن المؤسسة ترتبط بعلاقات وثيقة مع القيادة المغربية وتضم في هيئتها وزراء وشخصيات رفيعة ونظمت العديد من الأنشطة في البرلمان الأوربي بشراكة مع المكتب الشريف للفوسفات المملوك للدولة المغربية وفي وصف آخر يقول موقع لوديسك عن المؤسسة انها" مكرسة لتعزيز مكانة المغرب عبر مضاعفة تحركات القوة الناعمة في البرلمان الأوربي" إضافة إلى ذلك فان الأهداف المذكورة للمنظمة تشمل تقوية الراوبط بين المغرب والاتحاد الأوربي و"وضع خصوصية منطقة الصحراء في الاعتبار في جانبها الجيوسياسي الاستراتيجي وأهمية اقتصادها وتنميتها البيئية والاجتماعية المستدامة ووفقا لقانونها الأساسي فان رسالة المؤسسة هي نفسها رسالة هيل آند نولتون ستراتيجيز التي تنظم علاقات المغرب العامة إضافة إلى ان احد مؤسسيها وأمينها العام الحالي هو كبير أعضاء هذه المؤسسة الاستشارية .
والى الآن تضيف الرسالة لا احد من النواب المشار إليهم سلفا يكشف عن تورطه في العمل مع تلك المؤسسة من خلال تصريحاتهم أو مصالحهم المالية بالرغم من الالتزام المشار إليه في المادة 4.2 من مدونة السلوك وقد يبدو الأمر مزعجا بالنظر إلى تورط هؤلاء النواب مباشرة في إجراءات الموافقة المستمرة لاتفاق تحرير التجارة المتعلق بالصحراء الغربية واتفاقية الشراكة في الصيد البحري بين الاتحاد والمغرب .
ولا يبدو ان النائبة باتريسيا لولاند تريد الكشف عن علاقتها مع المؤسسة قبل حديثها امام العديد من هئيات ومؤسسات البرلمان خاصة لجننتي التجارة والشؤون الخارجية وبصفتها مقررة للتقريرين ( المرافقة والموافقة ) وهذا ما يظهر مخالفتها مع متطلبات المادة 3.3 من مدونة السلوك .
لايبدو جيل بارنيو هو الاخر انه يريد الكشف عن علاقته بالمؤسسة قبل مخاطبته لهيئات البرلمان ومؤسساته بخاصة لجنة الشؤون الخارجية ومندوبية العلاقات مع دول المغرب العربي وبصفته مقرر ظل لمجموعة الديمقراطيين والاشتراكيين للتقريرين وهو ميشكل تعارضا مع متطلبات المادة 3.3 من مدونة السلوك . هذا بالإضافة إلى ان لولاند ن بارنيو و مانسو قد طالبو باضافة تعديلات في تلك التقارير .
واختتم التحالف رسالته الى رئيس البرلمان بالقول " إننا نعي أن مؤسسة يوروميد غير مسجلة في سجل منظمات الضغط وهو أمر يثير هو الأخر عديد الأسئلة بشان طبيعة أنشطتها في البرلمان . قبل ان يطالبه إحالة الموضوع على اللجنة الاستشارية بشان مدونة السلوك من اجل تقييم الانتهاك المحتمل لمدونة السلوك وتضارب المصالح وتنفيذ الإجراءات الواجب اتخاذها .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار