الرئيسية > الأخبار

سوزان شولتي تتهم عددا من موظفي مينورسو بالفساد

سوزان شولتي تتهم عددا من موظفي مينورسو بالفساد

15 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

ايكيب ميديا 13 اكتوبر 2018

انتقدت سوزان شولتي رئيسة " ويسترن صحارى فاونديشن" الأمم المتحدة لتغاضيها عن الفساد المستشري ببعثتها لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية والذي اثر على تنفيذ مهمة البعثة التي أنشئت في العام 1991 ، وتأتي تصريحات شولتي المقربة من إدارة الرئيس الأميركي في وقت تزداد فيه الانتقادات لدور وفاعلية مينورسو .

وقالت شولتي خلال مداخلتها ضمن أشغال اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة أن فشل البعثة في تنفيذ تعهدها بتنظيم الاستفتاء بسبب الفساد أدى إلى وقوع عدد من الأحداث التراجيدية مضيفة انه من غير المقبول أن يستمر منع الاستفتاء منذ وقت طويل بسبب ضخ المغرب لملايين الدولارات للوبيات الضغط ولرشوة مسؤولين ومشرعين في الأمم المتحدة .
وكانت شولتي قد استشهدت في مقال نشرته أغسطس الماضي في اليومية الأميركية "دايلي كالر" بتصريحات مسؤولين أميركيين استنكروا الفساد بالبعثة الأممية والذي تقف وراءه المغرب بهدف إفشال مهمة مينورسو الرئيسية ومن بين أولئك المسؤولين السفير الراحل فرانك رودي ومراقبين عسكريين مثل الرائد في البحرية الأميركية دوك درايان وسكوت تات من سلاح الجو والمحامية كاتلين توماس المقيمة في نيويورك والتي كانت مكلفة بالشؤون القانونية في البعثة .
واعتبرت شولتي في مرافعتها عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره أن الأمم المتحدة و للأسف بقراراتها تكون قد كافات المغرب على غزوه وعدوانه ضد الشعب الصحراوي وعاقبت هذا الأخير على الثقة التي وضعها فيها ، " لقد ألقى الصحراويون أسلحتهم بحسن نية و قبلوا بوقف إطلاق النار عندما وعدتم أيتها الأمم بالشئ الوحيد الذي يطلبونه ألا وهو التصويت في استفتاء لتقرير المصير ، لقد أرغمتهم تلك الثقة على رؤية بنيهم يكبرون في مخيمات اللاجئين و أقاربهم يتعرضون للاختفاء والقمع والتعذيب في الأراضي المحتلة "
وأكدت المتحدثة في مرافعتها على أن تسوية قضية الصحراء الغربية سيكون لها مزايا كبيرة ، أهمها إقامة دولة صحراوية تحترم الحريات والحقوق التي كرسها الإعلان العلمي لحقوق الإنسان و سيسهم ذلك حتما في تحقيق الأمن و الاستقرار في المنقطة المغاربية ويزيد من الثقة في المنظمة الدولية .
واختتمت شولتي ان لم تقم الأمم المتحدة بإجراء الاستفتاء الحر والنزيه والشفاف فعليها ان تدعو ملك المغرب إلى وضع حد لاحتلال بلده الغير قانوني للصحراء الغربية . فقد حان الوقت لان يستثمر العاهل المغربي لصالح شعبه وان يوقف اضطهاده للشعب الصحراوي ونهب ثرواته الطبيعية. لقد لخص الأمين العام الاممي السابق بان كيمون الوضع في الصحراء الغربية واصفا إياه بالمأساة المنسية والاحتلال الغير مقبول "

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار