الرئيسية > الأخبار

الأمن البلجيكي يوقف سيدة أعمال مغربية بتهمة التجسس

الأمن البلجيكي يوقف سيدة أعمال مغربية بتهمة التجسس

14 تموز (يوليو) 2018

ايكيب ميديا 14 يوليو 2018

شبه الصحافي الاسباني اغناثيو سمبريرو الرعية المغربية (كوثر فال) ب"ماتا هاري" الراقصة والجاسوسة الهولندية التي أعدمها الفرنسيون العام 1917 رميا بالرصاص بتهمة التجسس عليهم خلال الحرب العالمية الأولى وذلك بعد أن تم توقيفها في مطار شارل لوروا ببروكسل في 29 من مايو الماضي لأنها تشكل خطرا على الأمن القومي البلجيكي .

وفي مقال نشره على موقع " ايل كونفيدونثيال" كتب سمبريرو نقلا عن مذكرة الامن البلجيكي " أن المعنية معروفة لدى الأمن الوطني (....) بسبب تجسسها لصالح أجهزة استخبارات خارجية . كوثر فال وتنظيماتها متورطون في أنشطة تجسس لصالح المغرب ."

وكشف الصحفي الاسباني عن هوية السيدة المغربية المزدادة في الدار البيضاء العام 1986 التي تقدم نفسها كسيدة أعمال مؤكدا أنها السيدة الأولى من ضمن عشرات الموقوفين المغاربة في بلدان البينوليكس المتهمين بالتجسس مضيفا ان ثمة عملاء للمخابرات المغربية ايضا اعتقلوا وابعدوا من كل من فرنسا واسبانيا لكن تم التستر على كل ذلك كي لا تؤذى حساسية الرباط .

وتقدم الحاخام موشيه فريدمان بالنيابة عن السيدة فال بتوكيل المحامي المعروف جوليان هاردي للدفاع عنها لكن ما أن تم الإفراج عنها في 9 من يوليو حتى اعتقلت بعد ذلك بيومين من طرف ثلاثة من رجال الأمن كانوا ينتظرونها أمام مقر البرلمان الأوروبي واقتادوها إلى مركز احتجاز .

ان لم تكن السيدة كوثر مغربية فكان سينظر على انها مجردéشخصية ذات نفوذ أو "قوة ضاغطة" لكن المشكلة أن المغرب ينفذ أساليب الضغط عن طريق أجهزته السرية بخاصة المديرية العامة للتوثيق والمستندات التي يرأسها محمد ياسين المنصوري .

· الصورة : كوثر فال تتوسط جيل بارنو وينجا الخطاط في لقاء عقد بمقر البرلمان الأوربي

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار