الرئيسية > الأخبار

الشبكة الدولية لأبحاث الإبل تنقل مكان اجتماعها المقبل من العيون المحتلة إلى المغرب

الشبكة الدولية لأبحاث الإبل تنقل مكان اجتماعها المقبل من العيون المحتلة إلى المغرب

8 أيار (مايو) 2018

ايكيب ميديا 8 مايو 2018

 

رحب المرصد الدولي لحماية ثروات الصحراء الغربية الطبيعية بقرار الشبكة الدولية لأبحاث الإبل ISOCARD نقل اجتماعها من العيون المحتلة إلى المغرب بعد تأكدها بان الأولى تقع خارج الحدود الدولية للمغرب .

وكانت الشبكة التي تعنى بأبحاث تنمية الإبل قد استدعت كل أعضاءها البالغين 260 شخصا إلى لقاء كان تعتزم تنظيمه في العيون المحتلة لبحث سبل تطوير حياة و منتجات الإبل.

وكشف المرصد عن جهود حثيثة بذلتها المغرب توازيا مع مفاوضاتها مع الاتحاد الأوربي لإدراج" المؤشرات الجغرافية" واستغلال ألبان واجبان الإبل في الصحراء الغربية للحصول على قبول سياسي لمطالبها الغير مشروعة في الإقليم مضيفا أن الجهة أوكل لها تنظيم الاجتماع هو معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة .

ولاتزال و إلى الآن كل المؤشرات في الدعوات و العروض المتعلقة بالاجتماع تشير إلى تنظيمه في العيون ( كما يتم كتابتها باللغة الفرنسية وليس الاسبانية ) بالمغرب وليس الصحراء الغربية لكن المرصد عبر عن تأكيده بتغيير ذلك قريبا .

وتتلقى الشبكة دعما ماليا من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو) والمنظمة العالمية لصحة الحيوان اللتان راسلتا المرصد الدولي لنفي أي علاقة لهما بأي نشاط من هذا القبيل ينظم في أخر مستعمرة في إفريقيا . 

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار