الرئيسية > الأخبار

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية ترصد استمرار التنقيد في عرض البحر بالصحراء الغربية

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية ترصد استمرار التنقيد في عرض البحر بالصحراء الغربية

27 آذار (مارس) 2018

ايكيب ميديا
26 مارس 2018

عمليات التنقيب لازالت مستمر بعرض البحر ببوجدور المحتلة ،فقد كشفت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية أن عمليات الدراسات السيزيمية البحرية مستمرة تقوم بها مجموعة من السفن ،وقالت الجمعية في بيان استنكاري توصل ايكيب ميديا بنسخة منه أن شركة كوسموس انيرجي لازالت متمادية في انتهاك القانون الدولي باعتمادها على استئجار سفينة تملكها شركة BGP**PROSPECTOR التابعة لشركة البترول الوطنية الصينية CNPC والتي تستعين بها الشركة الامريكية لتمويه عن انشطتها في عمليات المسح السيزيمي بدعم بحري من بواخر اخرى ،واكدت الجمعية انها وثقت هذه الانشطة الغير قانونية والذي تعزز حسب البيان باسطول بحري مكون من خمسة بواخر نرويجية .وبعد أن قدمت الجمعية عبر بيانها الاستنكاري معطيات مدققة حول اسماء عدد من السفن وارقام تسجيلها قالت ان هذا النوع من التنقيب يتناقض مع روح ونص قرار الجمعية العامة رقم 1803 والمعنون ب*السيادة الدائمة علي الموارد الطبيعية* الذي ينص على انه يتوجب أن تتم ممارسة حق الشعوب والامم في السيادة الدائمة علي ثرواتها ومواردها الطبيعية وفقا لمصلحة تنميتها القومية ورفاه شعبها.وشددت الجمعية ان الاحتلال المغربي يسابق الزمن ويلقي بكل ثقله من اجل تسريع عمليات الاستكشاف والتنقيب عن الغاز و البترول بالاراضي الصحراوية المحتلة و خاصة في واجهتها البحرية .

ومن خلال بيانها دقت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية ناقوس الخطر منبهة الى مدى خطورة هذا التنقيب على المجال البيئي وتأثيره السلبي على الكتلة الاحيائية على طول الشريط الساحلي الذي تشمله الدراسات السزيمية بالمنطقة ، واضافت ان هذا التنقيب يعمد الى تكريس واقع الاحتلال و ينتهك سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته و يطيل معاناته .وبعد ان ذكرت بالوضع الخاص لاقليم الصحراء الغربية كاقليم لم يستكمل بعد تصفية الاستعمار شددت على ضرورة ان تحترم الشركات الاجنبية التزماتها الاخلاقية ومبادئ المسؤولية الاجتماعية للشركات نددت الجمعية بهاته الانشطة غير قانونية ،وحذرت من ان عمليات التنقيب في قاع المحيط من شأنها أن تحدث أضرارا مدمرة على المدى الطويل للحياة البحرية، مذكرة جميع الشركات بأن أي نشاط اقتصادي في الصحراء الغربية يحتاج إلى موافقة البوليساريو الممثل الوحيد للشعب الصحراوي المعترف به دوليا.

وطالبت الجمعية شركة كوسموس انيرجي بتجميد كافة المسوحات وجميع الانشطة الاستكشافية بكل ربوع االصحراء الغربية برا وبحرا .كما دعت الجمعية الحكومة النرويج ممارسة الضغط على السفن التي ترفع علمها وتمارس نشاطها في مناطق تحت االاحتلال . وناشدت الجمعية المنتظم الدولي التدخل العاجل من اجل منع ووقف هذا النوع من الاعمال العدوانية التي تطال ثروات الصحراء الغربية.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار