الرئيسية > الأخبار

في يومهم الثامن عشر من الاضراب المفتوح الوضع الصحي للمعتقلين السياسيين الصحراويين ينذر بالخطر

في يومهم الثامن عشر من الاضراب المفتوح الوضع الصحي للمعتقلين السياسيين الصحراويين ينذر بالخطر

26 آذار (مارس) 2018

ايكيب ميديا 

26 مارس 2018 

تمكنت اليوم بعض من عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك من زيارة ابنائها المضربين عن الطعام ،لتقف على الوضع الصحي المتردي والذي ينذر بالخطر ،وقالت رابطة حماية السجناء السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية في رسالة اخبارية توصل ايكيب ميديا بنسخة منها ، أن كلا من عائلات عبد الله لخفاوني ومحمد البشير بوتنكيزة المتواجدان بسجن القنيطرة وعائلة ابراهيم الاسماعيلي المتواجد بسجن ايت ملول قد تمكنت اليوم الاثنين من زيارة ابنائها .واضافت الرسالة الاخبارية ان العائلات صدمت بحالتهم واصفة اياه بالمأساوية واكدت الرسالة ان المعتقلين السياسيين يعانون من عدم القدرة على الحركة والام على مستوى الركبتين وضعف البصر والغثيان المتكرر والام الرأس والام على مستوى الكلي والمعدة وخلصت الرسالة الى ان الوضع الصحي للمعتقلين السياسيين ينذر بالخطر .
وعبرت العائلات من خلال الرسالة عن استغرابها لسياسة اللا مبالاة والاستهتار بالحق في الحياة الذي تنهجه ادارة السجون المغربية اتجاه ابنائها والسياسة القمعية والتضييقية اتجاه المعتقلين والتي همت كافة حقوقهم مشددة على أن ادارة السجون المغربية تمنع المعتقلين من الاستعانة بالماء والسكر مما يشكل خطر على حياتهم كما تعمد الادارة على استفزاز المعتقلين عبر موظفيها بشكل متكرر ومتعمد .كما ذكرت الرسالة ان ادارة السجون تزج بالمعتقلين السياسيين في زنازن انفرادية كشكل من اشكال العقاب والانتقام .ورغم مرور ثمانية عشر يوما على اضراب المعتقلين السياسيين الصحراويين لازالت إدارة السجون المغربية تتجاهل مطالبهم ،فحسب رابطة حماية السجناء الصحراويين لم تقم الادارة باية خطوة لفتح حوار مع المعتقلين السياسيين الصحراويين او الاستجابة لمطالبهم المشروعة 

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار