Portada del sitio > الأخبار

في عيدهن العالمي: المرأة الصحراوية تطالب بحقها و المستوطنة تقمعها

في عيدهن العالمي: المرأة الصحراوية تطالب بحقها و المستوطنة تقمعها

Todas las versiones de este artículo: [Español] [Español]

8 de marzo de 2018

إيكيب ميديا
8 مارس 2018

في مشهد غريب، يتكرر للمرة الثانية، إختارت سلطات الإحتلال المغربي، اليوم العالمي للمرأة، لإخراج فرقة الشرطة النسائية، لإستعراض نصيبها، من حق التدخل والتعنف لمنع أخواتهن في النسوة، من حق التظاهر السلمي.
ففي هذا اليوم، تحتفل نساء العالم، بنسوتهن، وتضربن عن العمل، وقد وصلت بالبعض منهن إلى إعتباره يوم راحة، لتحميل الأب، الرجل، مهام الأمومة، والإحساس بدور المراة في المجتمع. بينما أخريات إخترن الخروج في مظاهرات، و أحتللن الشوارع والساحات العمومية، للمطالبة بالمزيد من الحقوق، خاصة على مستوى المساواة بين الجنسين... لكن يبدو أن للإحتلال قاموس مغايرا. فالشرطيات اللائي، رصدت كاميرا إيكيب ميديا، بعض مشاهد تدخلهن ضد النساء الصحراويات، اللائي خرجن في عيدهن العالمي للمطالبة بحق تقرير المصير للشعب الصحراوي، يعكس واقع عقلية الإحتلال التي يتساوى فيها الجنسين، سواء كان ذكرا أو أنثى.
فرقة النساء الشرطيات، أظهرت هذا المساء، عقلية المرأة المستوطنة، التي تتخلى عن أنوثتها و تتقمص دور الرجل، المستوطن أيضا، لتتصرف بعقلية بوليسية في قمع متظاهرات صحراويات سلميات. يبدو ان جنس المستوطن يتساوى في قمع الصحراويات فقط.

Comentarios

Audiovisuel

Más noticias