الرئيسية > الأخبار

عدم تنفيذ حكم قضائي يؤدي إلى مصادرة منزل عائلة صحراوية

عدم تنفيذ حكم قضائي يؤدي إلى مصادرة منزل عائلة صحراوية

5 آذار (مارس) 2018

إيكيب ميديا
5 مارس 2018

إنتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر حادث إعتداء دموي على عائلة أهل كشبار، بالداخلة المحتلة، أمام مرأى من شرطة الإحتلال.
حادث الإعتداء جرى بعد إعتصام عائلة كشبار، بخيمة، للتنديد بعدم تنفيذ سلطات الإحتلال المغربي، لحكم قضائي، صدر إبتدائيا و أستأنافيا، يقضي بإفراغ المنزل من المحتلين، والذي تعود ملكيته في الأصل للعائلة السالفة الذكر، وفق رسم الملكية وعقد تحفيظ العقار الإسبانيين.
تماطل سلطة الإحتلال في إفراغ المحتلين، من المنزل، يعود بالأساس، حسب عائلة كشبار، إلى الشطط في إستعمال السلطة وإستغلال النفوذ الذي مارسته إبنة المحتل، بحكم عملها في قضاء الإحتلال المغربي، حيث عملت على تعطيل وعدم تنفيذ قرار الإفراغ في حق عائلتها المحتلة.
إعتداء دموي على عائلة صحراوية أمام شرطة الإحتلال، دون تحريك ساكن، يعكس بالملموس واقع العدالة المغربية و سياسة التمييز العنصري في حق الصحراويين و البحث عن آلية لخلق صراع صحراوي صحراوي.
وهنا نتسائل لماذا لا تتدخل شرطة الإحتلال للحيلولة دون تطور الوضع إلى ما لا تحمد عقباه، رغم وجود حكم قضائي بالإفراغ. وهل وجودها وتدخلها بالسرعة المطلوبة يقتصر ، فقط، على قمع كل أشكال التظاهر السلمي للصحراويين عندما يتعلق الأمر بالمطالبة بحق تقرير المصير.
ليست هذه الحالة الأولى، في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، التي تجري فيها مصادرة منازل تعود ملكيتها لمواطنين صحراويين، من طرف الإحتلال، ولكن هناك حالات مماثلة، سيعمل إيكيب ميديا على تسليط الضوء عليها لاحقا.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار