الرئيسية > الأخبار

نظرية المؤامرة حسب صحافة المخزن : أمريكا تهاجم المغرب داخل أروقة الفيفا

نظرية المؤامرة حسب صحافة المخزن : أمريكا تهاجم المغرب داخل أروقة الفيفا

13 شباط (فبراير) 2018

إيكيب ميديا
13 فيفري 2018

يبدو ان كابوس الولايات المتحدة الأمريكية، تجاوز المجال السياسي، والتقارير الحقوقية الدولية، بالنسبة للمغرب، ليحط الرحال هذه المرة بالمجال الرياضي.
في هذا الإطار، أطلقت صحافة المخزن، العنان، للترويج ان المغرب يتعرض لمؤامرة تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ، عبر ممارسة الضغوط، لتشويه صورة المغرب، ومحاولة التأثير في قرارات الفيفا، و إظهار عدم جاهزيته لتنظيم كأس العالم سنة 2026، خاصة على مستوى البنى التحتية.
" ضغط لوبي أمريكا الشمالية يتجاوز حدود الفيفا من أجل الترويج لعرض متعدد الأبعاد... مدراء ترشيحات الدول الثلاث لم يفوتوا الفرصة لإستعراض قدراتهم على تنظيم المونديال ...حتى أنها سحبت مخالبها للهجوم ضمنيا على المغرب". تقول صحافة المخزن، التي أضافت أن رئيس لجنة الولايات المتحدة الأمريكية، جون كريستيك، هاجم المغرب بشكل مباشر قائلا : "تراثنا موجود على أرض الواقع وليس على لوحات الرسم". في إشارة إلى البنى التحتية و التجارب التي تتوفر عليها دول أمريكا الشمالية لتنظيم هذا النوع من التظاهرات الدولية.
وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية و كندا إضافة إلى دولة المكسيك، قد تقدمت بملف مشترك لتنظيم نسخة 2026 من كأس العالم لكرة القدم.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار