الرئيسية > الأخبار

صحفيون و منظمات غير حكومية : المغرب يخشى من أي شاهد على ما يحدث بالصحراء الغربية.

صحفيون و منظمات غير حكومية : المغرب يخشى من أي شاهد على ما يحدث بالصحراء الغربية.

30 كانون الثاني (يناير) 2018

إيكيب ميديا
30 جانفيي 2018

أدان مجموعة من الصحفيين و منظمات غير حكومية، سياسة التعتيم الإعلامي التي يمارسها الإحتلال المغربي في المناطق المحتلة، والتي تهدف بالأساس إلى عدم رغبة المغرب في وجود شهود عيان على ما يحدث في الصحراء الغربية.
الخبر الذي أوردته وكالة أوروبا بريس، أمس الإثنين، أشار إلى أن مجموعة الصحفيين و جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي، AAPS، أدانوا بشكل شديد التعتيم الإعلامي في إقليم الصحراء الغربية، خلال مائدة مستديرة تحت عنوان " التعتيم الإعلامي على قضية الصحراء الغربية".
في ذات السياق فقد شارك الزميل الصحفي أحمد الطنجي، في المائدة المستديرة، مؤكدا أن سياسة التعتيم الإعلامي لازالت مستمرة، خاصة مع قرارات الإبعاد المتتالية للصحفيين و المدافعين عن حقوق الإنسان. و يبقى حدث إبعاد باحثة بريطانية بالقوة، مؤخرا، من تجليات تلك السياسة. مشيرا في الوقت ذاته، إلى العسكرة التي تشهدها المدن المحتلة و الإبعاد القسري للمعتقلين السياسيين الصحراويين، آلاف الكلومترات، إلى سجون مغربية مختلفة.
من جهتها، أكدت جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي، على أن تنظيم المائدة المستديرة تحت عنوان " التعتيم الإعلامي في قضية الصحراء الغربية" يأتي من أجل تحسيس الرأي العام الدولي، وتسليط الضوء أكثر على ما يحدث في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والتي يخشى الإحتلال المغربي من أي شاهد عليها، خاصة الإنتهاكات المرتبطة بحقوق الإنسان.

صالة العرض

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار