الرئيسية > الأخبار

حزب العمال الإشتراكي الإسباني: إسبانيا أكبر متضرر من عدم إمكانية تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي

حزب العمال الإشتراكي الإسباني: إسبانيا أكبر متضرر من عدم إمكانية تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي

12 كانون الثاني (يناير) 2018

إيكيب ميديا
12 جانفيي 2018

أعربت السكرتيرة التنفيذية للصيد البحري، في حزب العمال الإشتراكي الإسباني، PSOE، ماريا لويس فانيثا، عن القلق والإستياء من عدم إمكانية تجديد إتفاق الصيد البحري بين الإتحاد الأوروبي و المغرب، بعد قرار المدعي العام لدى المحكمة الأوروبية، والقاضي ببطلان أي إتفاق تجاري يجمع الطرفين و يضم المياه الإقليمية للصحراء الغربية المحتلة.
فانيثا شددت على ضرورة تدخل الحكومة الإسبانية للحيلولة دون صدور قرار نهائي من محكمة العدل الأوروبية، الذي يعتبر قرارا ملزما، لأن المتضرر الأكبر هو قطاع الصيد البحري الإسباني، حسب تعبيرها. حيث تشكل البواخر الإسبانية نسبة 90 باخرة من مجموع بواخر الإتحاد الأوروبي البالغ عددها 120، ما قد يؤثر بشكل مباشر على أهم القطاعات الحيوية الذي يشكل نسبة 22% من اليد العاملة في الإتحاد الأوروبي.
الخبر الذي اوردته وكالة أوروبا بريس، يؤكد سعي الحكومة الإسبانية، و معها فرنسا، إلى الضغط من أجل الحيلولة دون صدور قرار قضائي من أعلى هياة قضائية أوروبية، محكمة العدل الأوروبية، لأن مصالحهم الإقتصادية ستضرر بشكل كبير.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار