الرئيسية > الأخبار

سلطات الإحتلال تستثني المستوطنين من ما تسميه عملية تحرير الملك العام

سلطات الإحتلال تستثني المستوطنين من ما تسميه عملية تحرير الملك العام

3 كانون الثاني (يناير) 2018

إيكيب ميديا
03 جانفيي 2018

باشرت سلطات الإحتلال، منذ أسابيع، عملية، أطلقت عليها إسم " تحرير الملك العام". وهي العملية التي تروم من خلالها إلى إزالة كل الزيادات الغير قانونية التي يقوم بها ملاك المحلات التجارية، و منع الإستحواذ على الأرصفة المخصصة للراجلين.
إيكيب ميديا، قام بجولة في العاصمة المحتلة العيون، ولاحظ أن سلطات الإحتلال المغربي ركزت في هذه العملية على الشوارع الرئيسية، شارع السمارة، و أستثنت أهم الشوارع، بوكراع و سكيكيمة، التي تعرف إختناقا كبيرا، خاصة في أوقات الذروة، و إزدحاما على مستوى حركة المرور، حيث لم يكتف المستوطنون أصحاب المحلات التجارية، والباعة المتجولون من إحتلال الرصيف الخاص بالراجلين، بل تعدى ذلك إلى إحتلال الممرات الخاصة بالسيارات. وفي بعض الحالات تم رصد أزقة بأكملها مغلقة، ما دفع غالبية السكان من الصحراويين إلى الرحيل عنها.
إستثناء التجار من المستوطنين، من عملية "تحرير الملك العام"، تهدف بالأساس إلى التغاضي الممنهج عن شريحة يعتبرها الإحتلال جيشه الإحتياطي.
و هو الجيش الذي سنعمل على تسليط الضوء عليه، أكثر، في مقال لاحق.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار