الرئيسية > الأخبار

ولد السيد : حل مشاكل المغرب رهن بالاعتراف بالدولة الصحراوية ومصير معبر كركرات لن يبقى معلقا

ولد السيد : حل مشاكل المغرب رهن بالاعتراف بالدولة الصحراوية ومصير معبر كركرات لن يبقى معلقا

16 كانون الأول (ديسمبر) 2017

ايكيب ميديا
18 ديسمبر 2017

عبر بشير مصطفى السيد عضو الامانة الوطنية والوزير لمستشار برئاسة الجمهورية عن شكوكه في انضمام المغرب للتجمع الاقتصادي لدول غرب افريقيا "ايكاوس" ليس فقط لمعارضة الدول الاعضاء ومؤسساتها الاقتصادية والمالية لعضوية المغرب ولكن كذلك لمعرفتهم بنواياه الدفينة اذ كيف لمن افشل اندماجا سياسيا واقتصاديا في منطقته ان ينجح في تحقيق ذلك في جغرافية ابعد ؟
واشار ولد السيد في تصريح مسجل تحصل عليه "ايكيب ميديا" اشار لمشاركة ملك المغرب في اشغال القمة الافرو اوربية قائلا انه لم يتوجه بالنظر الى السادس كي لا يساء تفسير ذلك مضيفا ان لا مانع لديه ولا لدى الرئيس للسلام على ملك المغرب حينها خاصة ان مشاركة المغرب في القمة تميزت بنوع من الهدوء والرزانة اذا ما استثني فيها دور الاعلام المخزني في بث الاشاعة المغرضة .
واكد القيادي الصحراوي ان النظام المغربي الذي عبأ الملايين من شعبه ضد الشعب الصحراوي لا يجد مبررات لتفسير الهزائم التي يحصدها بشكل متوالي مضيفا في ذات السياق ان موارد البلد من الفلاحة والسياحة وعائدات العمال في الخارج تنهب من طرف مفسدين او تستخدم في تقديم رشاوى لشخصيات في بلدان افريقية علها تحد من باس مواقف او قرارات سياسية لا تخدم اطماعه التوسعية.
وتساءل السياسي الصحراوي المخضرم عن جدوى سياسات المغرب الافريقية في وقت تقتل فيه مغربيات في تدافع من اجل رغيف خبز في الصويرة او احتجاجات في الريف من اجل ابسط الحقوق في الصحة و العيش الكريم مؤكدا ان تحقيق تطلعات البسطاء من المغاربة وفق الظروف السالف ذكرها هو ضربا من المحال .
وكشف المتحدث عن نية المغرب استغلال معبر كركرات لتصريف بضاعات شركات اوربية افلست في بلدانها ووجدت ملاذات ضريبية لديه الى دول افريقية لارتفاع التكلفة الجوية والبحرية لكن مصير المعبر لن يبقى معلقا ما يعني ان المعادلة ستتغير .
واختتم ولد السيد مداخلته بالقول ان حلول كل مشاكل المغرب وشعبه رهينة بقبوله واعترافه بالجمهورية الصحراوية و ابرام اتفاق سلام شامل معها .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار