الرئيسية > الأخبار

محكمة إسبانية تبت في قضية داخل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وتتهم صحراويا بالتحريض على القتل

محكمة إسبانية تبت في قضية داخل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وتتهم صحراويا بالتحريض على القتل

13 كانون الأول (ديسمبر) 2017

إيكيب ميديا
13 ديسمبر 2017
قضت محكمة إسبانية بسجن المواطن الصحراوي محمد عبد الرحمان بوكرفة، سنتين و ثلاثة أشهر نافذا، بتهمة تهديد ملك المغرب، إبان زيارته للمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
المحكمة إستندت في حكمها على تسجيل صوتي تم توزيعه عبر وسيلة التواصل الإجتماعي، الواتساب، قالت أنه يعود للمواطن الصحراوي محمد عبد الرحمان والذي إدعت فيه هيأة القضاء الإسباني أن المتهم يهدد حياة ملك المغرب و يدعو إلى تصفيته جسديا.
مراسل إيكيب ميديا إتصل بالمتهم الصحراوي محمد عبد الرحمان بوكرفة الذي أكد نفيه جملة و تفصيلا للتهم الموجهة إليه، مشددا على أن الخطاب التحريضي لمواجهة الإحتلال ليس بالأمر الجديد ولا يقتصر على مواطن صحراوي دون آخر، لأن القضية الصحراوية أكبر من أن تختزل في شخص واحد.
محمد عبد الرحمان، طالب هيأة القضاء الإسبانية بتقديم دليل مادي ملموس فيما يخص التهم الموجهة إليه، كتقرير رسمي من إدارة موقع التواصل الواتساب تؤكد فيه صحة التسجيل الصوتي المنسوب آليه، خاصة و أن التقدم التكنولوجي قد فسح المجال أمام مجموعة من التقنيات يمكن التلاعب من خلالها بأصوات الناس. يضيف محمد عبد الرحمان لمراسل آيكيب ميديا.
وقد جرى إعتقال المواطن الصحراوي محمد عبد الرحمان بإحدى نقط العبور الإسبانية، بحجة مذكرة بحث و حكم قضائي غيابي، ليتم إقتياده آلى أقرب مخفر للشرطة أين جرى إحتجازه لمدة أربع وعشرين ساعة، و إخلاء سبيله بعد ذلك، لإعطائه مهلة لإستئناف الحكم.
في ذات السياق، طالب المواطن الصحراوي محمد عبد الرحمان بوكرفة كل المنظمات الدولية الحقوقية و المحامين و النشطاء المدافعين عن حقوق الإنسان بالتضامن معه والوقوف إلى جانبه في قضية أراد القضاء الإسباني أن يلبسه إياها دون وجه حق.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار