الرئيسية > الأخبار

تزامنا مع زيارة اللجنة الأوروبية :سلطات الإحتلال تخلي ميناء العيون المحتلة

تزامنا مع زيارة اللجنة الأوروبية :سلطات الإحتلال تخلي ميناء العيون المحتلة

9 كانون الأول (ديسمبر) 2017

إيكيب ميديا
9 ديسمبر 2017

تزامنا مع زيارة لجنة عن الإتحاد الأوروبي، الشريك الإقتصادي الأول للمغرب، أمس الجمعة، لميناء العاصمة المحتلة العيون، أقدمت سلطات الإحتلال المغربي على إغلاق جميع المنافذ المؤدية للميناء ومباشرة عملية نظافة شاملة، شملت طلاء الأرصفة. كما عملت على إخلاء الميناء من العديد من البواخر و الإبقاء على البعض مع إجبار أصحابها على إصطياد حمولة سمكية أقل من المعتاد حتى تبدو متوافقة مع شروط الإتحاد الأوروبي.
اللجنة الأوروبية كانت مرفوقة بسلطات الإحتلال، ومنعت المواطنين الصحراويين من الإقتراب منها أو الإدلاء بأي تصريح لها، عبر تشديد الحراسة وتكثيف نقط التفتيش، من درك و شرطة وقوات مساعدة، و الرقابة على أسطول النقل ، الحافلات وسيارات الأجرة، العامل بين العيون المحتلة و لابلابيا، و إجبارهم على التبليغ عن أي مواطن صحراوي ينوي التظاهر أمام اللجنة الأوروبية. وفي هذا الإطار تم إخلاء الميناء من جميع العمال المستوطنين المغاربة، و الإبقاء على بعض الصحراويين قرب مراكب الصيد التقليدي لإيهام الأوروبيين بأنهم أرباب المراكب.
في ذات السياق، قامت سلطات الإحتلال المغربي، بإجراء جولة للجنة الأوروبية، في العديد من المرافق العمومية، بالعاصمة المحتلة، كالملاعب و بعض المشاريع المتعثرة منذ سنوات والتي لم تكتمل بعد، لتبرير النهب الممارس من طرف نظام الإحتلال.
وتجدر الإشارة آلى أن اللجنة الأوروبية لم تلتق أي من الصحراويين، في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، رغم أن مهمتها تكمن في التقصي عن مدى إستفادة الشعب الصحراوي من خيراته الطبيعية.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار