الرئيسية > الأخبار

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة في الصحراء الغربية تحذر سمنس من الاستمرار في عملها في الاقليم

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة في الصحراء الغربية تحذر سمنس من الاستمرار في عملها في الاقليم

18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

ايكيب ميديا 18 نوفمبر 2017

لو قام مستثمر سعودي واقول سعودي لان هذا البلد الاقرب الى المغرب لو قام ببناء مستشفى في العيون ووظف عشرات الاطباء والممرضين الصحراويين ووجه خدماته للصحراويين فقط ولم يستشر امين عام جبهة بوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي فان ذلك الفعل مخالف للقانون الدولي " مقتطف من مداخلة للسيد جيل ديفار كبير محامي جبهة بوليساريو امام ورشة خاصة عن الثروات الطبيعية خلال النسخة الاخيرة للايكوكو المنعقدة في باريس .
وعلاقة بالموضوع نددت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية بالانشطة التي تقوم بها شركة سيمنس الالمانية في الصحراء الغربية خاصة المتعلقة باستغلال الرياح لانتاج الطاقة الكهربائية وتسويقها الى دول عبر العالم وهو ما اعتبرته الجمعية بالمفيد للاقتصاد المغربي واستمرارا لتفقير وتجويع ابناء الشعب الصحراوي.
وجاء في بيان ارسلت نسخة منه الى "ايكيب ميديا" السبت انها توصلت بصور توثق عمليات الاستغلال الغير شرعي للشركة في منطقة تسكراد كما وثقت انتقال شاحنات تحمل اعمدة محولات طاقة الرياح وهي متوجه الى بوجدور وهي محاولات من طرف المغرب لتوريط شركات اجنبية في عمليات نهبه المفرط والمستمر لثروات الشعب الصحراوي وتكريسا للاحتلال .
وذكرت الجمعية الشركة المعنية بمسؤوليتها الاجتماعية ومايترتب عن انتهاكها للقانون الدولي من تبعات وحذرتها من الاستمرار في ذلك .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار