الرئيسية > الأخبار

الصحفيون الصحراويون في دائرة استهداف سلطات الاحتلال

الصحفيون الصحراويون في دائرة استهداف سلطات الاحتلال

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [français]

20 أيلول (سبتمبر) 2014

منذ ان تبنى مجلس الامن الدولي قراره الاخير 5152 في 29 من نيسان- افريل 2014 والذي شدد على أهمية " تقوية وتعزيز حماية حرية التعبير بالصحراء الغربية " المحتلة ، قامت سلطات الاحتلال المغربية وخلافا لذلك بمضاعفة اجراءاتها القمعية ضد الصحفيين و المصورين الصحراويين داخل الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية .
خلال الاشهر الماضية تم الابلاغ عن العديد من الوقائع .
في 04 تموز- يوليو 2014 اعتقلت الشرطة المغربية الصحفي الصحراوي محمود الحيسن مراسل التلفزيون الوطني الصحراوي من مدينة العيون المحتلة فور بث تقرير حول مظاهرة سلمية تطالب باستقلال الصحراء الغربية .

وجرى تنظيم المظاهرة في 30 من حزيران يونيو الماضي بعد انتهاء مقابلة لكرة القدم جمعت بين منتخبي الجزائر والمانيا برسم مباريات كاس العالم المنظمة في البرازيل.
خضع الحيسن لتحقيق مطول طيلة 48 ساعة تعرض خلالها لسوء المعاملة والتعذيب قبل ان يوضع رهن الاعتقال بالسجن الاكحل . ومنذ ذلك الحين وهو عرضة للاستهداف من طرف ادارة هذا الاخير .
وفي 18 ايلول سبتمبر دخل الحيسن رفقة 6 من المعتقلين السياسيين الصحراويين في اضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا ضد القيود والاجراءات المتحذه بحقهم لكن بخاصة بعد سقوط سقف الزنزانة التي كانوا يقبعون بداخلها في 13 من سبتمبر ولحسن الحظ انهم كانوا خارجها في فترة الفسحة اليومية .
وتتضمن الاتهامات الموجهة الى الحيسن " التجمهر المسلح ، عرقلة السير العام ، الاعتداء على موظفين اثناء تادية مهامهم واتلاف ممتلكات عامة "
في 13 من ايلول سبتمبر ، اختطف ثلاثة من مصوري الفريق الاعلامي الصحراوي "ايكيب ميديا " و اخر من شبكة نشطاء الاخبارية على متن سيارة مدنية يقودها باشا مدينة العيون المحتلة.
صحفيو "ايكيب ميديا" محمد صالح الزروالي ، محمد خونا لمباركي و لفقير الاغظف تعرضوا لاستنطاق بشان انشطتهم الاعلامية قبل ان يتم الافراج عنهم بعد ثماني ساعات من اختطافهم .
وبات بامكان رئيس قسم التصوير في "ايكيب ميديا" الزميل محمد صالح الزروالي تحديد هوية اربعة من الضباط الذي قاموا بتعذيبه لاجل انتزاع معلومات منه بشان مجموعته " ايكيب ميديا"
الزروالي الذي يعاني من امراض في القلب سقط مغميا عليه دون ان يتوقف التحقيق معه او تعطى له فرصة لاسترداد انفاسه .
فيما ظل هدي محمود من شبكة نشطاء الاخبارية لمدة 48 ساعة رهن التحقيق قبل ان يخلى سبيله في 15 من ايلول سبتمبر .
في ماي الماضي ، لم يتمكن الصحفي ب"ايكيب ميديا" محمد خر من الحصول على تصريح بتجديد بطاقة تعريفه فيما يبدو انه اجراء تمييزي .
ففي 15 من ماي 2014 ذهب خر الى مفوضية الشرطة المكلفة باصدار بطائق التعريف والمتواجدة بالقرب من ساحة الدشيرة لتجديد بطاقته لكن عميد الشرطة هناك اخبره بانه مبحوث عنه وان عليه الانتظار الى غاية وصول سيارة ستقله الى مقر ولاية الامن .
وبعد مدة نقل الزميل خر على متن سيارة من نوع رونو 19 غير مرقمة وظل لحوالي خمس ساعات وهو ينتظر ، قبل ان ياتي ضباط للاعتداء عليه واخباره بانه ممنوع من الحصول على بطاقة التعريف بل وحتى جواز السفر ان كانت له نية لطلبه . واثناء محاولة الاستفسار عن الاسباب وان كانت هناك اتهامات موجهة اليه فهو مستعد لمواجهتها لكن اسئلته كانت بدون جدوى ، لان رجال الشرطة ارغموه بواقع القوة على ترك مقر ولاية الامن .
الفريق الاعلامي الصحراوي "ايكيب ميديا"
20 ايلول سبتمبر 2014

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار