الرئيسية > الأخبار

رسالة اخبارية عن لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك

رسالة اخبارية عن لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك

26 أيلول (سبتمبر) 2017

بعد قرارات التنقيل التعسفية التي طالت المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك، لا زالت الأوضاع التي يعيشها هؤلاء تزداد سوءا، بسبب استمرار الإدارات السجنية التي يقبع فيها المعتقلون في التنكر لأبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها هؤلاء السجناء، وسعيها إلى الانتقام والدوس على كرامتهم.
ومن خلال تتبعنا كلجنة عائلات لهذه الأوضاع عبر بعض الاتصالات التي ربطها بعض المعتقلين مع عائلاتهم، نجمل للرأي العام هذه الأوضاع كما يلي:
1. مجموعة السجن المحلي تيفلت 02.
-  بنكا الشيخ: لازال مواصلا إضرابه المفتوح عن الطعام منذ تنقيله التعسفي بتاريخ 16/09/2017، وضعه الصحي جد كارثي وقد تم نقله إلى المستشفى و فقد 10 كلغ من وزنه لحدود اليوم ولا يستطيع المشي ولا الكلام .
-  حسن الداه: : لازال مواصلا إضرابه المفتوح عن الطعام منذ تنقيله التعسفي بتاريخ 16/09/2017، وضعه الصحي جد كارثي وقد فقد 10 كلغ من وزنه لحدود اليوم ، ولا يستطيع المشي ولا الكلام
-  هدي محمد لمين: لازال مواصلا إضرابه المفتوح عن الطعام منذ تنقيله التعسفي بتاريخ 16/09/2017، يعاني من الأم حادة على مستوى المعدة وارتفاع ضغط الدم وصعوبة الحركة.
-  ابراهيم الاسماعيلي: لازال مواصلا إضرابه المفتوح عن الطعام منذ تنقيله التعسفي بتاريخ 16/09/2017، وضعيته الصحية جد حرجة
-  خدا البشير: لازال مواصلا إضرابه المفتوح عن الطعام منذ تنقيله التعسفي بتاريخ 16/09/2017، وضعيته الصحية جد صعبة.
كل هذا يقع أمام اللامبالاة التي تنهجها إدارة هذا السجن بل إن مدير هذا السجن وبدل أن يدخل في حوار مع هؤلاء المعتقلين، جابههم بلغة التهديد والوعيد والاستهتار بحياتهم خاصة ما تلفظ به ضد المعتقل حسن الداه بقوله ( ابقى حتى تموت آش غادي يوقع؟ غادي يحيحو اهلك يومين ديال الحيحة وكلشي غادي ينساك، موتك بحال حياتك)
2. مجموعة تيفلت 01:
-  عبد الله التوبالي: بعد إضرابين انذاريين عن الطعام، لازال الوضع كما هو، والأسوأ انه ممنوع من الفسحة و لحدود الساعة لم يتناول أي وجبة ساخنة، بل يكتفي بالاعتماد على بعض المعلبات ( البسكويت والعصير)، ناهيك عن الاستفزازات من طرف إدارة السجن عبر التلفظ بالكلام المستفز وتحريض سجناء الحق العام.
-  بوبيت محمد خونا: لازال وضعه الكارثي مستمرا أمام تنكر إدارة السجن المذكور لأبسط الحقوق وعدم منحه حاجياته الأساسية كالألبسة والأغطية.
3. مجموعة ايت ملول 02:
-  لمجيد سيد احمد: لازال مواصلا إضرابه المفتوح عن الطعام منذ تنقيله التعسفي بتاريخ 16/09/2017، وضعه الصحي جد كارثي، إذ يعاني من أمراض الكلي و الحساسية وانتفاخ في الرجل، كل ذلك أمام اللامبالاة الإدارة السجنية، والتي رفضت طلب عائلة المعتقل بمقابلة مدير السجن المذكور.
-  محمد باني: بعد إضراب إنذاري عن الطعام وأمام عدم استجابة الإدارة لمطلبه بتمكينه من الأدوية والألبسة التي يحتاجها وحرمانه من كافة الحقوق قرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام بدءا من يومه الاثنين الموافق 25/09/2017
-  محمد امبارك الفقير: لازال وضعه الكارثي مستمرا أمام تنكر إدارة السجن المذكور لأبسط الحقوق وعدم منحه حاجياته الأساسية كالألبسة والأغطية.
4. السجن المركزي القنيطرة:
-  عبد الله لخفاوني ، عبد الله أبهاه، محمد البشير بوتنكيزة، محمد بوريال، احمد السباعي و الحسين الزاوي.
بعد الإضراب الانذاري الذي خاضه هؤلاء المعتقلون لمدة 48 ساعة لازالت إدارة السجن تتنكر لمطالبهم وحقوقهم المشروعة ولا زال وضعهم على حاله من حيث عدم تمكينهم من حاجياتهم الأساسية.
5. المركب ألسجني عكاشة:
-  عبد الجليل ألعروسي: لازال وضعه السيئ مستمرا أمام تنكر إدارة السجن المذكور لأبسط الحقوق وعدم منحه حاجياته الأساسية كالألبسة والأغطية ، كما انه يعاني من عدة أمراض ( ارتفاع مفرط لضغط الدم و الآم حادة على مستوى الركبتين )
6. السجن المحلي بويزكارن:
-  محمد التهليل: بعد الإضراب الانذاري الذي خاضه لمدة 48 ساعة لازالت إدارة السجن تتنكر لمطالبه وحقوقه المشروعة ، كما انه يعاني من الآم حادة على مستوى المعدة.
7. السجن المحلي العرجات:
-  النعمة الاصفاري: يعاني من العزلة بعد تنقيل جميع المعتقلين.
ملحوظة: جميع المعتقلين يعانون من العزلة في زنازين انفرادية ، تنعدم فيها ابسط الشروط الصحية فهي مليئة بالحشرات والأوساخ وتوجد على مقربة من زنازين سجناء الحق العام مما يعني ذلك من ضجيج مستمر وروائح كريهة ( المخدرات والسجائر) .
وعلى هذا الأساس فان عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك تحمل الدولة المغربية ما قد ينتج من آثار سلبية تمس وضعهم الصحي وتدعوا المجتمع الدولي وكافة المنظمات والهيئات الدولية الضغط على الدولة المغربية من اجل إطلاق سراحهم أو ترحيلهم إلى مدينة العيون، كما أنها تناشد الجماهير الصحراوية الالتفاف على معركة الكرامة التي يخوضها هؤلاء المعتقلون نيابة عن الشعب الصحراوي وذلك بالمزيد من الانخراط في الأشكال النضالية التي سنلجأ إليها كعائلات من اجل نصرة أبنائنا.
عن لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك
العيون / الصحراء الغربية في 25 شتنبر 2017

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار