الرئيسية > الأخبار

ممثلة بلادنا بالبيرو خدجتو المختار تعلق اضرابها عن الطعام وأنباء عن انفراج في الأزمة

ممثلة بلادنا بالبيرو خدجتو المختار تعلق اضرابها عن الطعام وأنباء عن انفراج في الأزمة

25 أيلول (سبتمبر) 2017

ايكيب ميديا 25 سبتمبر 2017

في اتصال لمراسل اكيب ميديا مع ممثلة بلادنا بالبيرو الدبلوماسية خدجتو المختار الموقوفة بمطار ليما مند بداية الشهر الحالي. تقول انها قررت تعليق اضرابها عن الطعام الذي دخلت في غماره يوم السبت المنصرم احتجاجا على قرار توقيفها من قبل سلطات البيرو ومنعها من مزاولة أنشطتها الدبلماسية على أراضيها وسوء المعاملة واخراجها من مكان ادارة موضفي المطار بعد ان قضت به أسبوعين كاملين
وتعزي ممثلة بلادنا قرار تعليق الاضراب عن إحتمال حدوث تطور وقد يكون انفراج في الازمة
وتضيف الدبلماسية الصحراوية ان القضية الصحراوية تشهد شعبية وتعاطف منقطع النظير على مستوى الاوساط السياسية والمنظمات وفعاليات المجتمع المدني بجمهورية البيرو وان قرار المنع لم يأثر على التقارب بين الشعبين البيرو و الصحراوي بل كان فرصة للتسليط الضوء أكثر على القضية الصحراوية وفضح ممارسات اللوبيات المغربية التي تحاول جاهدة شراء الضمائر لاسكات صوت الأحرار والتشويش على أنشطة الجبهة ببعض دول امريكا اللاتينية.
للتذكير جمهورية البيرو اعترفت بالجمهورية العربية الصحراوية الدمقراطية سنة 16/8/1984 في عهد حكم الزعيم فيرناندو بيلاوندي زعيم ( Movimiento popular) الحركة الشعبية وليدة الثورة .وتم تجميد الاعتراف سنة 9/9/1996 في عهد الرئيس فوخيموري مؤسس حزب (fuerza popular ) القوة الشعبية ذات التوجه اليميني والذي لازال يشكل قوة ضاغطة الى يومنا هذا تتزعمه ابنته كيكو فوخيموري ،وقد عرف فوخيموري إبان فترة حكمه بالتسلط وتورط في عدة ملفات فساد واختلاسات مالية مما دفع البرلمان إقرار قانون يمكن من محاسبته وحجب الثقة عنه وايداعه السجن بعد ان خرجت الكثير من الجماهير في مظاهرات عارمة شعبية تطالب باقالته وسجنه ليتمكن من الفرار إلى اليابان التي يحمل جنسيتها ،وبعد مدة قضاها خارجا بالمنفى تمكن من العودة للبلاد ورشح نفسه مرة أخرى لرئاسة البيرو لكن ماضيه الاسود حال دون ذلك وتم إيداعه السجن حتى اللحظة.
وكانت هذه فرصة لتدخل المخابرات المغربية على الخط وتتصل بوزير خارجيته مونتيسينوس بلاديميرو والذي بدوره هو الآخر كان ينتظر عقوبة السجن ليعرض عليه المغرب اللجوء السياسي على الأراضي المغربية مقابل تجميد الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وهذا ما حصل بالفعل لكن مونتيسينوس لم يجد فرصة للفرار واودع السجن .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار