الرئيسية > الأخبار

إعتقال الصحفيين محمد البنباري و صلاح لبصير تطرح في البرلمان الأوروبي

إعتقال الصحفيين محمد البنباري و صلاح لبصير تطرح في البرلمان الأوروبي

6 أيلول (سبتمبر) 2017

إيكيب ميديا
6 سيبتمبر 2017

طرحت النائب بالبرلمان الأوروبي، عن اليسار الموحد الإسباني، بالوما لوبيث، قضية إستهداف الصحفيين الصحراويين، من طرف نظام الإحتلال المغربي وتعريضهم لعقوبات سالبة للحرية، على خلفية نشاطهم الإعلامي وتغطية إنتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها شرطة الإحتلال في حق الشعب الصحراوي.
النائب البرلماني، بالوما لوبيث، إعتمدت خلال توجيهها لسؤال إلى مفوض الشؤون الخارجية بالإتحاد الأوروبي، فريديريكا موغريني، (إعتمدت) على تقرير أنجزه إيكيب ميديا، حول إستهداف النشطاء الإعلاميين و الصحفيين الصحراويين.
في هذا الإطار، ذكرت النائب لوبيث، بحالة إعتقال الصحفيين محمد البنباري و صلاح الدين لبصير، الذين يتعرضا لمعاملة حاطة من الكرامة من طرف السلطات السجنية بالمغرب، وكذا تعريض حياتهم للخطر من خلال حشرهم في زنازن مع سجناء الحق العام، من المجرمين و ذووا السوابق العدلية.
خلال ردها على سؤال بالوما لوبيث، أكدت هرم الدبلوماسية في الإتحاد الأوروبي، فريديريكا موغيريني، أنها على علم بحالة الصحفيين الصحراويين، خاصة إضراب محمد البنباري عن الطعام، وصلاح الدين لبصير، والمضايقات التي يتعرضا لها داخل السجن.
من جهتها، ردت لوبيث أن هذا لا يكفي بل يجب إتخاذ التدابير اللازمة والصارمة لحماية الصحفيين الصحراويين، وطالبت موغريني بوجوب إطلاق سراحهم فورا.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار