الرئيسية > الأخبار

شرطة الإحتلال تعنف و مستشفى يطالب ب 1200 درهم

شرطة الإحتلال تعنف و مستشفى يطالب ب 1200 درهم

30 آب (أغسطس) 2017

إيكيب ميديا
30 أوت 2017

تدخلت شرطة الإحتلال المغربية، بقوة، أمس الخميس، مستعملة العنف المفرط في حق الطلبة الصحراويين المعطلين من حملة الشواهد العليا، مجموعة القسم.
شرطة الإحتلال أصيبت بهستيريا، بعد إصرار المعطلين الصحراويين تنظيم وقفة سلمية للمطالبة بحق التشغيل، و بعد مواجهتها من طرف أحد الطلبة الصحراويين، بفقرات من دستور الإحتلال نفسه، والتي تخول له حق التظاهر بشكل سلمي، و وجوب حمل شارة شرطي، لتمييزه عن المارة، رد أحد رجال شرطة الإحتلاب بزي مدني " أنا عندي غير نيفو باك، أي غير حاصل على شهادة الباكالوريا، ولكن غادي نفرشخ (...) أمك".
تدخل سلطة الإحتلال بقوة في حق المعطلين الصحراويين، أسفر عن إصابات خطيرة إستدعت نقل أحد الضحايا وجه السرعة إلى المستشفى المدني لإجراء الفحوصات الطبية. جهاز سكانير معطل، وليست المرة الأولى، في أغلب الحالات يكون خارج الخدمة، ما تطلب نقل الضحية إلى المستشفى العسكري و مطالبته بمبلغ 1200 درهم، حولي 120 يورو، لإجراء الفحص بالماسح الضوئي.
شرطة الإحتلال عملت على ملاحقة الطلبة المعطلين إلى داخل المستشفى المدني، لفض إعتصام خاضه المعطلون الصحراويون لتحميل المسؤولية لشرطة الإحتلال في السلامة الجسدية للمتظاهرين السلميين، و المطالبة بمجانية التطبيب و توفير البنى التحتية الصحية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، مقارنة مع ما يجنيه نظام الإحتلال من عائدات نهب الثروات الطبيعية للإقليم المحتل.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار