الرئيسية > الأخبار

بلاي غراوند : رقابة الاحتلال وقمعه للصحفيين يؤججان المقاومة الصحراوية

بلاي غراوند : رقابة الاحتلال وقمعه للصحفيين يؤججان المقاومة الصحراوية

29 تموز (يوليو) 2017

ايكيب ميديا
29 يوليو 2017

نشرت مجلة "بلاي غراوند" تحقيقا حول عمل الصحفيين الصحراويين في المناطق المحتلة وعنونته ب "قمع ومضايقات ورقابة على عمل الصحفيين في أخر مستعمرة افريقية ’ 

واحد من أهم الجرائم التي ارتكبها المغرب والبادية للعيان هي تشييده لثاني اكبر جدار في العالم يفصل الصحراء الغربية بأسوار وأسلاك شائكة وحقول ألغام لكن الجدار ليس الحاجز الوحيد أمام الصحراويين لنيل مرامهم ولكن ثمة حواجز أخرى تكتب محررة المقال سيلبيا لابوريرو .فالتعتيم الإعلامي بحسبها هو جدار أخر يزيد من معاناة الشعب الصحراوي داخل الأراضي المحتلة ويمنع من إيصال صوته وما يجري من أحداث في المنطقة إلى العالم .

ونقلت لابوريرو في تحقيقها تصريحا روثا مينيسيس الأمينة العامة لفرع منظمة مراسلون بلا حدود في اسبانيا يثير انشغالها وقلقها لشح المعلومات وحالة الصحافة في الصحراء الغربية المحتلة مذكرة بان منظمتها نددت ولسنوات عديدة بالحواجز التي تضعها المغرب في وجه العمل الصحفي في الإقليم .

وكشفت محررة المقال عن استمرار الرقابة الخانقة على عمل الصحفيين الصحراويين الى درجة انه بات من الصعب جدا أن نعرف ما يقع في تلك المنطقة المغلقة فعلى الرغم من تواجد بعثة للأمم المتحدة في الإقليم منذ أزيد من 26 عاما إلا أنها تبقى عاجزة عن وقف الانتهاكات المغربية لأنها البعثة الوحيدة في العالم التي لا تملك تلك الصلاحيات .

إن الصحفيين الصحراويين يجازفون بأنفسهم عند تغطيتهم للاحتجاجات ضد الاحتلال المغربي كما أن عددا كبيرا من الصحفيين الأجانب قد تم طردهم او إبعادهم من الإقليم تكتب لابوريرو نقلا عن مديرة مراسلون بلا حدود في اسبانيا .

 

وخلصت لابوريرو في تحقيقها انه كلما وجدت الرقابة وقمعت الصحافة فان المقاومة تشتد ، فهناك في الأراضي المحتلة يحمل الصحفيون كاميراتهم و حواسيبهم المشفرة ويخاطرون بحريتهم لفتح نوافذ لنقل الأحداث من هذه البقعة الصامتة في الأرض.

واعتبرت الصحفية الاسبانية "ايكيب ميديا" الذراع الإعلامي للمقاومة وهي تصف عمله الموثق للأحداث فقد اصدر مؤخرا فيلما قصيرا بعنوان ثلاث كاميرات مسروقة يحكي قصة هذه المجموعة التي تأسست العام 2009 من اجل رفع الوعي بالأحداث في آخر مستعمرة افريقية .

 

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار