الرئيسية > الأخبار

أمام الضغط الدولي جلسة محاكمة ابطال اكديم ازيك تستانف في ظل ارتباك واضح

أمام الضغط الدولي جلسة محاكمة ابطال اكديم ازيك تستانف في ظل ارتباك واضح

18 تموز (يوليو) 2017

أيكيب ميديا

18 يوليوز 2016

 

يبدو ان ضغط المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان اربك حسابات نظام القمع المغربي وجعله يبدأ جلسة اليوم بمسرحية تبدو شخوصها والسيناريو المرسوم لها مفضوح ،فقد لجأت هيأة المحكمة والنيابة العامة ومحامو المطالبة بالحق المدني الى التشويش على ردود المحامين في اطار المساعدة القضائية بمقاطعة المحاميين الموساوي والعلام واللذين لم تخرج ردودهم عن الطعن في الخبرة الطبية حيث تسألوا عن مدى امكانية احاطة الفريق الطبي بكل ماجاء في التقرير وهم اصلا لم يمضوا مع كل معتقل غير نصف ساعة او خمسة وثلاثين دقيقة في اقصى الحدود ،كما شددا على ان الذين خرقوا القانون هم الضباط الذين امروا بالتدخل على المخيم في ذلك التوقيت وبتلك الطريقة ،وتسألوا عن كيفية ادانة هؤلاء المتهمين في غياب لمطابقة البصمات و اي دليل مادي اخر . ورغم ذلك يبدو ان السيناريو رسم لدفاع المعتقلين السياسيين في اطار المساعدة القضائية في محاولة يائسة من النظام المغربي ولجنته المشرفة على المحاكمة للقول بأن الدفاع يقدم ما في وسعه للترافع عن المعتقلين ، وما جعل المسرحية مفضوحة تدخل اطبيح المحامي المطالب بالحق المدني واحتجاجه على الدفاع دون سابق انذار ليرد الدفاع في اطار المساعدة القضائية بان لاحق له في اخذ الكلمة مادمت المحكمة لم تبث في انتصاب المطالبين بالحق المدني ،النيابة العامة ذهبت اكثر من ذلك للتتهم الدفاع باضافة اشياء جديدة الى ملف القضية ،وليكتمل المشهد المفضوح توجه قاضي الجلسة لكاتب الضبط وقال له ماذا تكتب لا يجب ان تدون شيئا لم اقله لك ليرفع الجلسة للاستراحة .مشهد الارتباك الواضح لإدارة جلسة المحاكمة يعكس الحالة النفسية للقيمين عليها وما خلفه الضغط الدولي على الدولة المغربية ،وغياب رؤية واضحة للخروج من المأزق الذي وضع النظام المغربي نفسه فيه .

وفي اطار المحاكمة نقل مراسل ايكيب ميديا من داخل جلسة المحاكمة أن كل من المعتقلين محمد البشير بوتنكيزة وعبد الله التوبالي و ابراهيم الاسماعيلي لم يحضروا بسبب وضعهم الصحي مع المعتقلين السياسيين الصحراويين الذين لا زالوا مستمرين في مقاطعة الجلسات . وذكر نفس المصدر أن جلسة اليوم عرفت حضور لافت لوجوه جديدة من مسؤولين كبار في الاجهزة المغربية كما حضر العديد من المغاربة بزي صحراوي وان ممثلي عائلات المعتقلين لم يتمكنوا من اخذ مقاعد الى بعد جهد كبير. 

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار