الرئيسية > الأخبار

توتر بين المغرب و إسرائيل بسبب الصحراء الغربية.

توتر بين المغرب و إسرائيل بسبب الصحراء الغربية.

22 حزيران (يونيو) 2017

إيكيب ميديا
22 يونيو 2017
قدم النظام المغربي إحتجاجا رسميا لدولة إسرائيل، حول اللقاء الذي جمع الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي بوزير الإتصالات الإسرائيلي على هامش حفل تنصيب الرئيس الإكوادوري المنتخب السيد لينين مورينو غالسيس.
جريدة إسرائيلي نيوز التي أوردت الخبر تحت عنوان "توتر دبلوماسي مع المغرب"، أكدت أن المغرب قدم إحتجاجا رسميا للحكومة الإسرائيلية، حول الإجتماع الذي جمع وزير الإتصالات الإسرائيلي أيوب كارا مع رئيس الصحراء الغربية، أكبر عدو للمغرب، تقول الصحيفة مقتبسة قول الوزير" أتأسف للمحاولات المستمرة الهادفة إلى تشويه سمعتي كممثل لدولة إسرائيل التي تسعى إلى تعزيز السلام مع العالم العربي. لقد إلتقيت الرئيس الصحراوي خلال تنصيب رئيس الإكوادور، جنبا إلى جنب مع السفير الإسرائيلي بالإكوادور الذي حضر الحدث". "لقد كانت مصافحة طبيعية مع رئيس الصحراء الغربية الذي كان من بين عشرات الشخصيات البارزة التي حضرت من جميع أنحاء العالم، وقد قلت له، كما فعلت مع زعماء آخرين، أن إسرائيل ستكون سعيدة لبدء السلام مع أي بلد عربي في العالم، بحضور السفير الإسرائيلي.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار