الرئيسية > الأخبار

المرأة الصحراوية كما عودتنا دائما في الصفوف الامامية

المرأة الصحراوية كما عودتنا دائما في الصفوف الامامية

14 حزيران (يونيو) 2017

قالت الدولة المغربية في محاضر الضابطة القضائية ان المعتقلين السياسيين ابطال ملحمة اكديم ازيك إستعملوا النساء والاطفال كذروع بشرية في مخيم اكديم ازيك ،وبعيدا عن كون التهمة خيالية ولم يستطيعوا اثباتها بأي شكل من الاشكال ،إلا أنهم تناسوا أن يقرؤوا تاريخ نضال وكفاح الشعب الصحراوي وما لعبته المرأة الصحراوية في معركة الكفاح الوطني من اجل الحرية والاستقلال . ويتجاهلون واقع رسمته المرأة الصحراوية بمداد من ذهب ،فاليوم وامام محكمة الجور المغربية بمدينة سلا المغربية تلعب المرأة الصحراويا دورا طلائعيا في التضامن ومحاكمة الاحتلال المغربي سياسيا في صور واشكال إبداعية نضالية راقية ورائعة .

مساهمت المرأة الصحراوية في معركة النصر بمدينة سلا المغربية تزامنا مع محاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك تأخذ ابعادا واشكالا متعددة ،فهي المحرضة والمنظمة ،هي الصامدة رغم قساوة الظروف ،والمتحدية لبلطجية النظام المغربي الذين لا يجدون غير لغة السب والشتم بكلامي نابي وسائلة منهم لنيل منها ،لكنها غير ابهة رافعة رأسها للسماء فهي خلقت لتقاوم وتواصل النضال حتى النصر .

دور المرأة الصحراوية بسلا المغربية لا يقتصر فقط على صنع الملاحم واللوحات البطولية في ساحة الميدان امام محكمة الجور المغربية ،بل تلعب دورا كبيرا داخل البيوت بالعمل على توفير المستلزمات اليومية للجماهير الصحراوية المرابطة تزامنا محاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك فهي التي تعد الطعام وتنظف ،دون ان تنسى دورها في التأطير والتعبئة اليومية

المرأة الصحراوية كما عودتنا دائما في الصفوف الامامية في مواجهة الاحتلال ونظامها الغاشم لفضح سياساته التوسعية والاجرامية ضد ابناء الشعب الصحراوي الاعزل 

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار