الرئيسية > الأخبار

جمعية "م ث ط ح ب" تندد بعمليات النهب السرية لمعادن الصحراء الغربية

جمعية "م ث ط ح ب" تندد بعمليات النهب السرية لمعادن الصحراء الغربية

11 حزيران (يونيو) 2017

ايكيب ميديا
12 يونيو 2017

أكدت جمعية مراقبة الثروات الطبيعية وحماية البيئة في الصحراء الغربية أن الجيش المغربي يستغل مناجم للذهب في الأراضي التي يحتلها من الصحراء الغربية وذلك في سرية تامة ويقوم بشحنها بشكل يومي في اتجاه المطار العسكري في الداخلة.

وأضافت الجمعية في تحقيق بعنوان "الطريق إلى الذهب في الصحراء الغربية أرسل إلى "ايكيب ميديا" أن العشرات من المواطنين يترددون مؤخرا على المناطق الجنوبية من الصحراء الغربية كتيرس واوسرد وتشلا وبير كندوز للبحث عن الذهب وبيعه . ونقلت الجمعية عن مصادر خاصة أن الشحنات التي يتم نقلها من طرف جيش الاحتلال مغربي تضم يورانيوم وزمرد والماس .

وأكد التقرير أن المكتب الوطني للهيدركربونات والمعادن المغربي هو من يشرف على إدارة عمليات النهب تحت حراسة الجيش والدرك الملكيين في منطقتي كليبات الفولة ولحجيرة الواقعتين 200 كلمتر جنوب الداخلة المحتلة

وكشف التحقيق كذلك عن معطيات مهمة سبق وان اكدها رئيس الهيئة الوطنية للتعدين في حكومة الجمهورية الصحراوية د.غالي الزبير والمتعلقة باستغلال شركة ميتاليكس التي تتخذ من الينوي مقرا لها لمناجم معدنية في الصحراء الغربية مقابل أرباح تصل إلى 60 في المائة .

وقدم التقرير معطيات عن أماكن تواجد الذهب وبعض المعادن الأخرى ونهبها بسرية تامة متهما ميتاليكس بالتورط في عمليات نهب تخالف القانون الدولي كما تحدث عن إمكانية تورط دولة الإمارات العربية المتحدة عبر شركة كالوتي في عمليات السرقة التي تطال الذهب الصحراوي .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار