الرئيسية > الأخبار

 في ظل التصعيد المخزني ، المعتقلين السياسيين الصحراويين في دائرة الاستهداف

في ظل التصعيد المخزني ، المعتقلين السياسيين الصحراويين في دائرة الاستهداف

8 أيلول (سبتمبر) 2014

في ظل التصعيد المخزني لم يسلم المعتقلين السياسين الصحراويين من المضايقات والتعذيب والانتقام هم الاخرين --- اكراه بدني اضافة الى الاحتجاز في زنازن مليئة بالحيوانات والحشرات الضارة و تحريض سجناء الحق العام لم يكف ادارة الاحتلال ضد هؤلاء الابطال. بل تجاوزه الى ارتكاب فظاعات ، شملت للتذكير لا الحصر المناضل الصحراوي سرير عبد المطلب المعتقل بالسجن الاكحل والذي سيمثل امام محكمة استئناف الاحتلال يوم الاثنين
. عبد المطالب وفي شهادة مسربة من داخل السجن اكد انه تعرض الى الاغتصاب في 19 من فيفريي وخلال التحقيق معه داخل ولاية الامن بالعاصمة المحتلة
سرير الملقب ببصيري والبالغ من العمر 27 عاما ، اكد انه اعنقل في 17 من فيفري 2014 بتهمة المشاركة في مظاهرة جرى تنظيمها منتصف جانفيي تعرض لاسوء اسيب التعذيب بحي انه اغتصب بقنينة مشروب غازي قبل ان يوضع بطريقة الدجاجة المشوية والخنق بخرقة مبللة بالزيت والبول الى درجة احساسه بالاختناق كل ذلك بهدف انتزاع اعترافات وهمية لا علاقة بها .
واضاف بصيري وهو احد مناضلي الانتفاضة المعروفين ان الاجهزة الاستخباراتية كانت تسعى لتوريطه في امور لا علم لها بها بهدف رفع تقارير تهدف الى تصعيد القمع ضد الانتفاضة الصحراوية التي باتت تستنزف الاحتلال وقواته الاستخباراتية والامنية .
واكد بصيري ايضا ان سبعة معتقلين اخرين تعرضوا ولايزالون هم الاخرين الى اساليب اخرى مختلفة من التعذيب النفسي والجسدي ويتعلق الامر بكل من الحيسن محمود بوشلكة عبد الكريم ،عبد الفتاح الدلال ، عليين الموساوي ، محمد بابير ، واللومادي عبد السلام .
ويكتب بصيري في شهادته ان وبعد 35 من اضراب مفتوح عن الطعام قرر التوقف عن شرب الماء قبل ان يسقط مغمى عليه وينقل الى المستشفى متاسفا عن عدم قدرة الاعلام الوطني نقل معاناته بسبب الحصار المشدد المضروب على السجن الاكحل مضيفا انه اصيب بالعديد من الامراض نتيجة لذلك من بينها الربو والحساسية وامراض القلب .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار