الرئيسية > الأخبار

تقرير عن مجريات جلسات محاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك الجولة الخامسة ليومي الاثنين والثلاثاء 05 ـ 06 يونيو 2017

تقرير عن مجريات جلسات محاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك الجولة الخامسة ليومي الاثنين والثلاثاء 05 ـ 06 يونيو 2017

7 حزيران (يونيو) 2017

ايكيب ميديا

المناطق المحتلة

الصحراء الغربية

الاربعاء 07 يونيو 2017

لم تنطلق جلسة محاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك في يوم الاول من الجولة الخامسة حتى الساعة الواحدة زوالا ، وفي محاولة من رئيس الجلسة للتغطية على حقيقة ما جرى والسبب الرئيس وراء تأخر الجلسة ،قال في بداية افتتاح الجلسة ان المعتقلين اخذهم النوم ،والحقيقة ان المعتقلين وبعد ان جاءهم افراد من ادارة سجن العرجات باشراف من المديرالجهوي لمندوبية السجون لنقلهم نحو المحكمة ،طالبوا بمدهم بنسخة من قرار الامر بالاحضار للمحكمة كإجراء قانوني تضمنه القوانين المغربية ،لكن مدير السجن رفض وامر بنقلهم بالقوة وعرضهم للتعنيف والتعذيب والاهانة الماسة من كرامتهم عبر الضرب والتعنيف والسحل بالقوة نتج عن ذلك تعرض المعتقلين لاصابات متفاوتة لخصتها رسالة اخبارية لعائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين في التالي :

ـ هدي محمد لمين : الام حادة على مستوى الكتف وتورم على مستوىاليد اليمنى والام ناتجة عن تكبيله بالاصفاد

ـ البشير خدا : جرح على مستوى اليدين وكدمات على مستوى الوجه وتورم على مستوى الكتف

ـ الشيخ بنكا :كدمات على مستوى اليدين والذراع ويشتكي من الام على مستوى الظهر والكتف

ـ حسن الداه :الام على مستوى اليد اليمنى نتيجة تكبيله وجروح على مستوى الرجلين

ـ عبد الله بهاه : الام على مستوى الكتف والذراع

ـ سيدي احمد لمجيد :يعاني من الام على مستوى الذراع

ـ محمد امبارك لفقير :الام على مستوى الركبة اليسرى ،تورم على مستوى الرأس وجروح على مستوى اليدين نتيجة تكبيله بالاصفاد

ـ عبد الجليل لعروسي :تورم على متوى الركبة اليمنى وارتفاع الضغط في الدم

كما تعرض حسب نفس الرسالة الاخبارية كل من المعتقلين أحمد السباعي و محمد التهليل ،وعبد الله لخفاوني ومحمد خونا بابيت للضرب والركل والصفع زيادة على تعرض الجميع للسب والشتم الماس بالكرامة الانسانية .

ورغم علم محامو الدفاع عن المعتقلين في إطار المساعدة القضائية بما جرى للمعتقلين إلا أنهم رفضوا تبليغ المحكمة بما جرى لموكليهم مما يظهر التواطئ المفضوح لهولاء مع الاجهزة الامنية المغربية الموجهة لكل تدخلاتهم وتحركاتهم في ملف ابطال ملحمة اكديم ازيك .وما يعزز معطى التواطئ والتحضير المنسق مسبقا لمجريات مسرحية المحاكمة توجه رئيس المحكمة بعد بداية الجلسة مباشرنحو الدفاع في اطار المساعدة القضائية مستفسرا عن وجود ملتمس ام لا ، ليرد المحامي رشيد الموساوي بأن الدفاع في إطار المساعدة القضائية يلتمس إستدعاء الفريق الطبي الذي اشرف على الخبرة الطبية لعرض تقريره ونتائجه أمام المحكمة .

النيابة العامة وافقت على الملتمس والمحكمة تستجيب للطلب ، بل الادهى أنها تأمر بحضور الفريق الطبي في اليوم الموالي والساعة كانت تشير الى الثالثة بعد الزوال ، فكيف يمكن احترام الاجراءات القانونية للاستدعاء وتوصل المعنيين بها ،من توصل العون القضائي بامر الاستداعاء الى تبليغه للمعنيين في مقر عملهم او سكناهم ،الامر كله كان مطبوخ بشكل واضح للعيان ولا يحتاج ذكاءا زائدا لتفكيك طلاسيمه ،فالهيئة المشرفة على محاكة ابطال ملحمة اكديم ازيك والبعيد عن القضاء والتي تتشكل من اجهزة الدولة الامنية والمخابراتية هي من اشرفت على خيوط هاته العملية المفضوحة وكانت قد حضرت مسبقا لهذا المشهد الرديئ من مسرحية المحاكمةوتكفي هاته المعطيات بالذات لتعطينا إجابة شافية عن مدى استقلالية القضاء المغربي والتي تؤكد لنا ان محاكمة المعتقلين الساسيين الصحراويين تجري اليوم بالتعليمات في كل تفاصيلها حتى الدفاع في اطار المساعة القضائية بعد انسحاب دفاع المعتقلين بات يوجه من طرف اللجنة الامنية والمخابراتية المشرفة على المحاكمة والذي لن تخرج مرافعاته في الموضوع في اقصى الحدود عن الشق الجنائي للقضية كما تريده الدولة المغربية أن يكون .لترفع جلسة المحاكمة لليوم الموالي .

الثلاثاء 06 يونيو 2017

افتتحت الجلسة حوالي الحادية عشرة صباحا بحضور الفريق الطبي الذي اشرف على انجاز الخبرة الطبية على ستة عشرة معتقلا سياسيا والمتكون من الطبيبة فضيلة ابوهيم طبية اختصاصية في الطب الشرعي وهي المشرفة على الفريق و الطبيب شكيب الهلالي مختص في جراحة العظام و الطبيب يعقوب مراد اخصائي نفساني ،حيث ناد رئيس الجلسة على الطبيبة المشرفة باسم الفريق ،والتي جاءت شهادتها مقتضبة لخصت من خلالها ما جاء في التقريرواكدت على أن انجاز الخبرة الطبية تطلب من الفريق العمل علىاحترام مبادئ بروتوكول اسطنبول الخاص بدليل التقصي والتوثيق الفعالين عن التعذيب وغيره من ضروب المعاملة او العقوبة القاسية او اللانسانية او المهينة وقالت أن الفريق لاحظ ندوبا واعراضا على بعض المعتقلين لكنها في الخلاصة التي جاءت في التقرير نفت أن تكون ناتجة عن تعذيب وفي استجوابها من طرف المحكمة والدفاع تناقضت مع الخلاصة التي ذكرت سالفا معتبرةأن العلم لا يمكنه تحديد هل هذه الندوب والاعراض ناتجة عن التعذيب ام لا ، في الوقت الذي قالت فيه ان التقرير الذي اشرفت عليه رفقة زملائها خلص الا ان الاعراض والندوب غير ناتجة عن التعذيب .والحقيقة أن الفريق الطبي المشرف على اجراء الخبرة الطبية لم يلتزم بمبادئ برتوكول اسطنبول جملة وتفصيلا ،فمن خلال قرائتنا في ايكيب ميديا السريعة للبرتوكول نلاحظ أن الفريق لم يقم بالاجراءات المفصلة بشكل دقيق في البرتوكول فمثلا عدد من المعتقلين أكد أمام المحكمة العسكرية بالرباط وجدد الموقف نفسه امام محكمة الاستئناف بسلا انهم تعرضوا للاغتصاب بواسطة قنينات ،والبرتوكول يفصل في هذا الشأن ويوجب على المشرفين الطبيين اجراء فحوصات سريرية والبحث في الاعراض الكثيرة التي تنجم عن اغتصاب الرجال والتي يذكرها البرتوكول بشكل مفصلودقيق .فبرتوكول اسطنبول الذي ادعت الطبيبة المشرفة على الفريق احترامه يعطي تفاصيل دقيقة واجراءات كثيرة لاجراء الخبرة الطبية ويغلق الباب امام المراوغة سواء القانونية او الطبية .الملاحظة الاساسية ان الفريق الطبي المغربي اعتمد فقط على الملاحظة بالعين المجردة والفحص العادي دون ان يكلف نفسه اجراء الفحوصات السريرية الاختصاصية أو يأمر بها لتقديم براهين علمية أو أنه تجاهل نتائجها ولم يعتمدها التقرير . ومن خلال ما جاء في حديث الطبيبة المشرفة يبدو ان الفريق لا يتوفر على الامكانيات التقنية الكافية او ان اشرافه شكلي ويوجه من جهة اخرى تشرف عليه وفي كلتا الحالتين من المفروض حسب برتوكول اسطنبول ان تكلف المحكمة فريق طبي مستقل ومحايد يتوفر على الامكانيات والخبرة الضرورية لاجراء الخبرة على المعتقلين فالتقرير الطبي الذي قدمت الطبيبة المشرفة ملخصا عنه مفضوح وسهلت هاته الطبيبة الطعن فيه بذكرها ان الفريق شدد على احترام مبادئ برتوكول اسطنبول .

في الفترة المسائية بدأت المحكمة بمناقشة الموضوع بإعطاء الكلمة للمحامي محمد لشهب المطالب بالحق المدني ،فالمحكمة كرست حضور المطالبين بالحق المدني ومكنت محاميهم من الترافع رغما انها لم تبث بعد في حق انتصاب هؤلاء المحامين .فالمحامي الشهب كانت مرافعته تكريسا لما جاء في محاضر الضابطة القضائية من تلفيقات وحاول أن يقوم بقراءة فيها ويوزيع مجموعة ابطال ملحمة اكديم إزيكالى ثلاثة اصناف ،الرؤساء والقادة والمنفذون وأن "مخطط" مخيم اكديم ازيك جاء بإرادة خارجية وتم التخطيط له في الخارج والتدريب عليه ،المحامي لم يحاول فقط نقل بطريقته الخاصة ما جاء في المحاضر بل كان يحاول ضرب الحقيقة بتكريس معطيات ظل نظام الاحتلال يروجها في محاولة يائسة لتشكيك في سلمية ملحمة اكديم ازيك بالادعاء ان ايادي خارجية تقف ورائه ، وفي محاولة يائسةلضرب الشكل الحاضري الثورة الذي شكل بداية اندلاع ما سمي بالربيع العربي على مستوى الابداع والسلمية من خلال مخيم اكديم ازيك كما شهد له العالم بذلك ،حاول الشهب ابتداع دسائس خاصة بالقول أن المخيم شهد ابداع في القتل عبر الدهس ؟

المحامي الشهب اسهب في أسماه المؤامرة الخارجية ودور المخابرات الجزائرية ،دون ان يقدم ادلة على كلامه ،بل وخلال مداخلته لم يقدم إسما واحدا من الضحايا الذين يطالب بالحق المدني لذويهم أن قتله فلان أو دهسه فلان .

يبدو أن إرادة الدولة المغربية مصرة على إنتهاج سياسة عدم المبالاة للمناشدات الدولية وغير ابهة بها وذاهبة في تكريس الادانة للابطال ملحمة اكديم ازيك ،بعد ان اصبح واضحا أن المحكمة توجه بشكل فوقي وأن قرار الادانة لا ينتظر سوى إكتمال المسرحية.

يبقى الاشارة أنه في اليوم الثاني من الجولة الخامسة لمحاكمة ابطال ملحمة اكديم ازيك تعرض بعض المعتقلين السياسيين الصحراويين للتعنيف داخل مصحة السجن ومنعوا من ملاقاة الطبيب مما يعني حرمانهم من حقهم في التطبيب ليقرر ابطال ملحمة اكديم ازيك الدخول في اضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة يومه الاربعاء07 يونيو الجاري ،مشددين انهم سيدخلون في اشكال نضالية تصعيدية مادام القمع والتصعيد ضدهم مستمر .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار