الرئيسية > الأخبار

وزير الاراضي المحتلة والجاليات يندد بازدراء المغرب للقانون الدولي

وزير الاراضي المحتلة والجاليات يندد بازدراء المغرب للقانون الدولي

5 حزيران (يونيو) 2017

ايكيب ميديا 5 يونيو 2017

قال الأخ محمد اعكيك عضو الأمانة الوطنية وزير الأراضي المحتلة و الجاليات أن النظام المغربي يواصل ازدرائه للقانون الدولي بمحاكمته للمعتقلين السياسيين الصحراويين خارجا عن الصحراء الغربية البلاد التي قام بغزوها بعد انسحاب الأسبان منها مضيفا أن المغرب يحاكم مواطنين صحراويين كأنهم إرهابيين لدفاعهم عن حقوق مخولة لكل شعوب العالم وهي الحقوق التي رافعوا عنها شهر أكتوبر من العام 2010 بشكل سلمي بمخيم الكرامة قرب العيون والذي سكنه ألاف الصحراويين .

وفي ذات السياق أكد الأخ الوزير أن المغرب لايزال يعتقل أكثر من 60 صحراويا في سجونه بعيدا بنحو 700 كلمترا من وطنهم المحتل في تناقض مع ميثاق الأمم المتحدة وقرارتها و قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والمعاهدات والمواثيق الدولية

واكد ولد اعكيك تبعية المحاكم المغربية وخضوعها للسلطة السياسية وتغييبها لأبسط الضمانات لمحاكمة المتهمين و حقوق دفاعهم وإنكار حق المعتقلين في إجراء خبرة طبية دولية داعيا في ذات السياق الرأي العام والمنظمات الدولية خاصة في اسبانيا نظرا لمسؤوليتها التاريخية في النزاع إلى التدخل من اجل وقف الانتهاكات التي تمارسها المغرب في الصحراء الغربية ووقف كل أشكال النهب الغير مشروع للموارد الطبيعية في الإقليم . وطالب بإجراء استفتاء تقرير المصير يمكن الشعب الصحراوي من خلاله في تحديد مستقبله وإنهاء معاناته التي تسبب فيه الغزو والاحتلال المغربي المستمر من 42 عاما .

وذكر عضو الأمانة الوطنية لجبهة بوليساريو بمحاولات المغرب إبادة الشعب الصحراوي خلال غزوه العسكري للصحراء الغربية نهاية العام 1975 " لقد قام بقتل واختطاف الآلاف من الصحراويين ولم يترك مجالا لمئات آلاف كي يعيشوا لولا آن لجؤوا إلى الجزائر يقول المسؤول الصحراوي في لقاء خاص مع مضيفا أن المغرب قبل بدخول بعثة مينورسو إلى الصحراء الغربية لتنظيم الاستفتاء لأنه يعترف بان تلك الأراضي ليست جزءا من أراضيه وهو ما قضت بذلك أيضا محكمة العدل الدولية في قراراها في 16 أكتوبر 1975

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار