الرئيسية > الأخبار

شرطة الإحتلال تستعمل سلاحا محرم ضد المتظاهرين السلميين.

شرطة الإحتلال تستعمل سلاحا محرم ضد المتظاهرين السلميين.

23 أيار (مايو) 2017

إيكيب ميديا
23 مايو 2017

في سابقة من نوعها، إستعملت، مساء اليوم الثلاثاء، بالعاصمة المحتلة، شرطة الإحتلال المغربي العصي الكهربائية ضد متظاهرين صحراويين سلميين، يطالبون بحق الشغل، ضمن مجموعة المعطلين الصحراويين من حملة الشواهد العليا.
هذا النوع من العصي، الذي يصدر شحنات كهربائية قد تتجاوز شدة توترها مائة كيلو/فولت، مخترقة جسم الإنسان، لشله عن الحركة، يستعمل كما هو متعارف عليه، في العادة، ضد المجرمين المارقين عن القانون والذين يهددون سلامة رجال الشرطة، أثناء محاولة القبض عليهم، حيث أن العصى الكهربائية، تستطيع شل الجهاز العصبي وتسبب انقباض العضلات وانهياره بالكامل لفترة زمنية قد تطول أو تقصر، وقد يسبب الموت الفوري، خاصة لمن توجد في اجسادهم اجهزة تنظيم دقات القلب، أو من يعانون من ضعف عضلات القلب وانخفاض الضغط. وقد إستعملته شرطة الإحتلال ضد المعطلين الصحراويين، نقلت على إثره المواطنة الصحراوية فاطمتو بوجلال، إلى المستشفى المركزي مغمى عليها.
إصابة المواطنة الصحراوية فاطمتو بوجلال جراء الشحنات الكهربائية التي تلقتها من العصى الكهربائية، وهو أمر محرم إستعماله ضد متظاهرين سلميين، دفعت شرطة الإحتلال الى الإجتماع أمام المستشفى للخروج من المأزق، وصرحت أن ضابط شرطة الإحتلال عثر على الجهاز مرمي في الشارع ولم يكن يعرف لأي غرض يصلح.
تصريح شرطة الإحتلال، جاء على لسان الجلاد محمد كايا، لإبعاد التهمة عن زميله في المهنة، لأن كل شئ مباح ضد الصحراويين، ليست العصي الكهربائية فقط، فقد سبق و أن قصف جيش الإحتلال المغربي اللاجئين الصحراويين بقنابل النابلم والفسفور الأبيض المحرمة دوليا.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار