الرئيسية > الأخبار

بوخبزة يعترف في شهادته أنه كان مشرفا على التعذيب

بوخبزة يعترف في شهادته أنه كان مشرفا على التعذيب

18 أيار (مايو) 2017

إيكيب ميديا
18 مايو 2017

خلال أدائه لشهادته، الغير قانونية، أمام محكمة الإحتلال، اليوم الخميس، سرد الشاهد النظام المفترض، المدعو الحسين بوخبزة، ضابط ممتاز في شرطة الإحتلال، كل ما جاء في محاضر الشرطة بالتفصيل الممل، و أدعى أنه أعتقل النعمة أصفاري، يوم الثامن من نوفمبر، أي يوم تدخل جيش الإحتلال على مخيم النازحين الصحراويين، وقام بإقتياده شخصيا إلى مكان خيمته.
ضابط شرطة الإحتلال، بوخبزة، لم يكتف بشهادة الزور، رغم أدائه اليمين الشرعية، إلا أنه أضاف أنه كان يشرف شخصيا على أزيد من سبعة و ستين معتقلا صحراويا، ضمن الحراسة النظرية، وكان يعاملهم بكل رفق و إنسانية، مع توفير كل الحقوق للمعتقلين من مأكل و مشرب و تطبيب.
نحن لا نستغرب من شهادة شهود نظام إحتلال تنعدم فيه أدنى شروط العدالة، ولكن نستغرب، إفتراء إنسان حلف اليمين بقول الحق، وقال غير ذلك، مع أن كل الصحراويين الذين سبق إعتقالهم، بعد أحداث أكديم إزيك، أكدوا أن المدعو الحسين بوخبزة كان يتفنن و يتلذذ في اساليب التعذيب، بطريقة سادية إلى درجة أن الظمآن منهم يسقيه بوله (أعزكم الله).

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار