الرئيسية > الأخبار

نظام المخزن يستعين بورقة يهدد بها الإتحاد الأوروبي

نظام المخزن يستعين بورقة يهدد بها الإتحاد الأوروبي

18 أيار (مايو) 2017

إكيب ميديا
18 مايو 2017

ليست المرة الأولى التي يلوح بها النظام المغربي، بورقة المهاجرين الأفارقة، كلما إشتد عليه الخناق، بعدما إختار أن يقوم بدور دركي يحرس حدود الإتحاد الأوروبي. لكن عميلة تسوية الوضعية القانونية لهؤلاء الأفارقة، المنحدرين من دول جنوب الساحل والصحراء، وغض البصر عن وجود البعض الآخر، الغير قانوني، فوق التراب المغربي، وبالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، له أكثر من مغزى وهو ما نلاحظه في إبتزاز المهاجرين الأفارقة عبر إقحامهم في قضايا لا تربطهم بها أي صلة، كقضية محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.

في هذا الإطار، فقد رصدت كاميرا الفريق، إيكيب ميديا، صباح اليوم، الأربعاء، في محيط محكمة الإحتلال بسلا المغربية، إستعانة النظام المغربي مرة أخرى بمرتزقة مهاجرين من دول جنوب الصحراء والساحل، ضمن البلطجية التي تعمل على التشويش على نضالات الجماهير الصحراوية التي هبت للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار