الرئيسية > الأخبار

مراقبون باسك يكشفون زيف الادعاءات المغربية ضد معتقلي اكديم ايزيك

مراقبون باسك يكشفون زيف الادعاءات المغربية ضد معتقلي اكديم ايزيك

18 أيار (مايو) 2017

ايكيب ميديا

موندراغون – بلاد الباسك 18 ماي 2017

كشفت مجموعة من المراقبين الباسكيين حضروا جلسات محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ايزيك عن التجاوزات التي تشهدها المحاكمة وعن الترهيب الممارس بحق المواطنين الصحراويين الذين سافروا الى سلا للتعبير عن دعمهم ومساندتهم للمعتقلين مؤكدين ان ان ما يجري داخل اسوار المحكمة هو محاكمة صورية اعدت لإدانة مناضلين لا تملك الدولة المغربية ضدهم أي دليل و غي ذات السياق استغرب الخبراء في مجال القانون والتشريعات كيف يتم الحديث عن وجود قتلى دون ان يتم تشريح الجثث والكشف عن أسباب وفاتهم.

وقال مراسل ايكيب ميديا ببلدة موندراغون بكيبوثوا في بلاد الباسك ان الندوة حضرها العديد من المواطنين وسيرها المستشار اوناي وزميلته وامايا من حزب اليسار الموحد عرض خلالها شريط قصير يتحدث عن ظروف نشأة مخيم اكديم ايزيك وتفكيكه من طرف سلطة الاحتلال المغربي .

وتطرق المراقبون في شهاداتهم عن ازدواجية التعامل المغربي مع المراقبين الأجانب الذين حضروا للمحاكمة ففي الوقت الذي يقدم فيه تسهيلات للمراقبين الذين يؤيدون طرحه يمارس الكثير من التضييق على المراقبين المستقلين او أولئك الذين يعتقد بأنهم مناصرون للقضية الصحراوية كما تطرقوا للظروف الصعبة التي تعانيها عائلات المعتقلين وذويهم من تكاليف الاقامة وسوء معاملة من طرف الاحتلال واعوانه.

وحيا المراقبون العمل النضالي الذي يقوم به ايكيب ميديا من خلاله تغطيته لأطوار المحاكمة على الرغم من المضايقات التي يتعرض لها صحفيوه مؤكدين على أهمية الدور الذي يقوم به في تنوير الراي العام الدولي واحاطته بكل التطورات التي تشهدها المحاكمة

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار