الرئيسية > الأخبار

في قاموس الإحتلال: الدم الصحراوي مستباح

في قاموس الإحتلال: الدم الصحراوي مستباح

17 أيار (مايو) 2017

إيكيب ميديا
17 مايو 2017

منذ أن إنطلقت محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك، سواء العسكرية، أو المدنية، ونظام الإحتلال يسعى جاهدا إلى شيطنة نضالات وكفاح الشعب الصحراوي. تارة يصفهم ب"القتلة المارقين عن القانون"، و تارة أخرى يستعمل شماعة "الإرهاب"، والغرض هو إدانة الصحراويين بجرم القتل العمد. لكن الملاحظ، أن النظام المغربي يحاول التركيز، فقط، على الجزء الظاهر من جبل الجليد في قضية أكديم إزيك، فيما يخص ضحايا النظام من العسكريين. أما الضحايا المدنيين من الصحراويين الذين سقطوا برصاص جيش الإحتلال، فقد تم دفنهم تحت التراب و لم يتطرق قضاء الإحتلال إلى فتح ملف قضية القتل العمد بالرصاص الحي، لتقديم الجناة القتلة، من العسكريين، الى العدالة، رغم أن دفاع ما يسمى الضحايا حاول إضفاء السلمية على تدخل الجيش، أثناء إستفساره لشهود النظام، حول تسليح الجيش.
صمت نظام الرباط، في قضية قتل صحراويين مدنيين، بدم بارد، من طرف جيش الإحتلال، يعكس حجم العنصرية التي تطبع تعاطي نظام الإحتلال مع الضحايا الصحراويين والإستهتار بأواح الصحراويين. لكن كصحراويين، فنحن لا نستغرب، هذه السياسة من نظام إحتلال تعود على قتل و تنكيل و تفقير و تجويع الشعب الصحراوي، ولا نستغرب كذلك، كون الدم الصحراوي أمر مباح في قاموس الإحتلال المغربي.
رحم الله شهداء القضية.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار