الرئيسية > الأخبار

مجموعة معتقلي أكديم إزيك تمتنع عن مواجهة شهود النظام

مجموعة معتقلي أكديم إزيك تمتنع عن مواجهة شهود النظام

15 أيار (مايو) 2017

إيكيب ميديا
15 مايو 2017

بعد إبداء نوع من المرونة مع المعتقلين السياسيين الصحراويين، مجموعة أكديم إزيك، في الجلسات الأولى من المحاكمة، في إطار الإستماع والإستنطاق، يبدو أن قضاء الإحتلال قد كشف القناع هذه المرة و أعاد سيناريو المحاكمة العسكرية بغطاء مدني. تصرفات هيأة قضاء الإحتلال و نيابته العامة و محامووا النظام، أو هيأة دفاع ما يسمى الضحايا،
تثبت أن النظام المغربي عازم على تثبيت التهم في حق المعتقلين الصحراويين، من خلال تزكية أقوال الشهود الذين إستقدمهم النظام، خاصة العسكريين منهم، وهو الإجراء الذي إعترض عليه المعتقلون السياسيون الصحراويون في أكثر من مرة ، الذين وصفوا المحاكمة بالمسرحية، خاصة على تصرفات قاضي الإحتلال، رئيس الجلسة، الذي أظهر إنحيازا تاما لشهود النظام.
وفي ظل هذه السياسة الممنهجة، فقد رفض المعتقلون السياسيون الصحراويون، مجموعة أكديم إزيك، مواجهة شهود النظام المغربي للتعرف عليهم، معللين قرار مقاطعة المواجهة بكون المحكمة تجاوزت صلاحيتها، كهيأة تدعو للعدالة، حيث مكنت الشهود المفترضين، الذين لا يتذكرون ملامح أيا كان من المعتقلين، فرصة لمواجهتهم وتثبيت التهم الموجهة إليهم.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار