الرئيسية > الأخبار

مشاركة هامة للوفد الصحراوي في البرلمان الافريقي

مشاركة هامة للوفد الصحراوي في البرلمان الافريقي

13 أيار (مايو) 2017

ايكيب ميديا

ميدراند 13 مايو 2017

يواصل الوفد الصحراوي مشاركته في اشغال الدورة الرابعة لبرلمان عموم افريقيا في ميدراند بجنوب افريقيا، وبعد الاجتماعات الرسمية شهدت قاعات البرلمان تنظيم عدد من الورشات كالتصديق على الميثاق الافريقي للديمقراطية والانتخابات والحكم وتنفيذه وتعليم البنات والنساء في افريقيا

وسلطت الورشة المتعلقة بالتصديق على الميثاق الافريقي للديمقراطية والانتخابات والحكم وتنفيذه على “الالية الافريقية للمراجعة من اجل النظائر” وهي الية تهدف الى تحسين الحكامة الديمقراطية والإدارة والتنمية واشراك الشباب في تحمل المسؤولية سلطت الضوء على أهمية التقارير التي تنجزها الدول 36 الأعضاء في الالية وتقييم التجارب المختلفة من خلال تبادل تلك التقارير.

وقال النائب الصحراوي السالك عبد الرحمن موسى ان الورشة اوصت بأهمية ان تنعكس بنود ميثاق الاتحاد الافريقي من اجل الشباب على ارض الواقع مشيرا ان النقاش تمحور حول الأسباب الاجتماعية والاقتصادية المعرقلة لإشراك الشباب في الحكم الرشيد

ودعا المشاركون في الورشة البرلمان والحكومات والمجتمع المدني الى انهاء عقلية اقصاء الشباب من تولي المسؤولية داعيا الى انشاء مشاريع في إطار مؤسسي

وصباح اليوم السبت كان للوفد الصحراوي مداخلات في ورشة عمل الاتحاد الافريقي والمركز الدولي لتعليم البنات والنساء في افريقيا حول مجموعة النصوص القانونية والاستراتيجية بشأن حقوق البنات في التعليم تم خلالها ابراز التجربة الوطنية الصحراوية بالرغم من الظروف القاهرة وعدم التحرير الكامل للوطن حيث ان تعليم المرأة الصحراوية والأشخاص في وضع إعاقة كان من ضمن أولويات الاجندة التي تبنتها الدولة الصحراوية وحققت في ذلك الآمال المرجوة.
المركز الدولي لتعليم البنات والنساء في افريقيا وهو مؤسسة تابعة للاتحاد يتخذ من واغادوغو مقرا له ذكر بالجهود التي بذلتها افريقيا على المستويين السياسي والتقني لتمكين الفتيات والنساء من ولوج المدارس ومشاركتهن في كل المبادرات الإبداعية وسجل في ذلك تطورا ملحوظا الامر الذي تؤكده الإحصاءات في كل افريقيا تقريبا لكن على الرغم من ذلك فانه لاتزال هنالك تحديات حقيقة وهو أدى به الى دعوة البرلمان الافريقي الى الانخراط في مسار مؤسسي للنظر في السبل لتبني صكوك والمصادقة عليها وتطبيقها من طرف الدول الأعضاء لضمان ولوج الفتيات والنساء الشابات في النظام التعليمي .
وستتواصل اشغال الدورة الرابعة للبرلمان الافريقي الأسبوع المقبل بعرض ومناقشة مشروع القانون النموذجي بشان حماية الملكية الثقافية وعرض موازنة الاتحاد الافريقي وعرض القانون النموذجي بشان حفظ الامن في افريقيا ومناقشته قبل ان تختتم اشغاله يوم الجمعة المقبل .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار