الرئيسية > الأخبار

شعارات عنصرية تؤكد عزم الرباط على التصعيد

شعارات عنصرية تؤكد عزم الرباط على التصعيد

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español]

10 أيار (مايو) 2017

إكيب ميديا
10 مايو 2017

يبدو أن نظام الإحتلال المغربي، ماض في سياسة التصعيد و إضفاء الطابع الجنائي على القضية، لتلفيق التهم الإجرامية بالمعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.
فالشعارات التي رفعها بلطجية النظام، بإيعاز من رجال المخابرات، لإلصاق تهمة الإرهاب بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب، و من خلالها إتهام المعتقلين السياسيين بذات التهمة و وصفهم ب "عناصر جبهة إرهابية"، "تمارس الإبتزاز والبلطجة داخل المحكمة"، و "تهدد السلم والإستقرار"، تجعلنا نستشرف أن النظام المغربي عازم على سياسة التصعيد و تزكية الأحكام التي كانت قد أصدرتها المحكمة العسكرية في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.
شعارات سياسية عنصرية لتغذية الحس بالكراهية في حق المكون الصحراوي، تبقى فقط للإستهلاك الإعلامي الداخلي. فالجولة الخامسة من المفاوضات على الأبواب، والتي ستبدأ من حيث إنتهت مهمة المبعوث الشخصي كرستوفر روس، ستكون بلا محالة مع الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي جبهة البوليساريو.

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار